Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






أنثروبولوجيا الأنوثة

25/05/2017 - وارد بدر السالم


عيون المقالات

أنثروبولوجيا الأنوثة

25/05/2017 - وارد بدر السالم

خرائط سورية تٌرسم من جديد والبداية من التنف

25/05/2017 - العميد الركن أحمد رحال

رمضان جانا وفرحنا بُه

24/05/2017 - سِمة عبدربه

تحولات كبيرة شمال الأردن

22/05/2017 - محمد ابو رمان

كفى متاجرة بقضية فلسطين

20/05/2017 - د . انور مالك

أمريكا ترامب غير أمريكا أوباما

20/05/2017 - د.عبدالخالق عبدالله

لماذا تستغربون محرقة بشار؟

20/05/2017 - الياس حرفوش

تركي السديري: فعلٌ مبنيٌ للمعلوم

18/05/2017 - د. عبدالله الغذامي

ردا على غسان عبود

18/05/2017 - شعبان عبود

رحلة سعدالله ونوس قبل ٢٠ سنة

17/05/2017 - إبراهيم حميدي

على ماذا يجري التفاوض الدولي؟

16/05/2017 - د. كمال اللبواني

سقوط أمام امرأة هزيلة

15/05/2017 - شيراز خليل

الرقص ناخب بلا صوت

14/05/2017 - كرم نعمة


اكثر من 50 قتيلا في هجوم ل "داعش " وسط سوريا



بيروت - ربى الحسيني -

قتل أكثر من 50 شخصا بينهم مدنيون الخميس في هجوم عنيف لتنظيم الدولة الاسلامية على قريتين تسيطر عليهما قوات النظام في محافظة حماة في وسط سوريا.


   وشنّ تنظيم داعش فجر الخميس هجوما واسعا في ريف حماة الشرقي تمكن خلاله من التقدم في قريتي عقارب والمبعوجة اللتين يقطنهما مواطنون من المسلمين السنة ومن أبناء الطائفات الإسماعيلية والعلوية والجعفرية.
وقتل في الهجوم المستمر، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان، 15 مدنيا بينهم خمسة اطفال في قرية عقارب. كما تسبب الهجوم في القريتين بمقتل 27 مقاتلا من قوات الدفاع الوطني ومسلحين قرويين موالين للنظام، بالاضافة الى العثور على عشر جثث أخرى لم يعرف بعد اذا كانت هذه الجثث تعود لمدنيين ام لمقاتلين محليين موالين.
ومهّد تنظيم الدولة الاسلامية لهجومه بقصف عنيف على حواجز قوات النظام قرب القريتين، قبل ان يعمد الى اقتحامهما حيث تمركز عناصره وقناصوه على أسطح المنازل.
واقتحمت "مجموعات إرهابية من تنظيم داعش"، وفق وكالة الانباء السورية الرسمية سانا، "عددا من المنازل المنتشرة على الأطراف الجنوبية" لقرية عقارب. 
 

- تنكيل وسرقة -

وقام تنظيم داعش، بحسب سانا، "بقتل العديد من الاهالي بينهم أطفال ونساء والتنكيل بجثثهم وسرقة ونهب محتويات منازلهم".
ونقلت سانا عن مدير مشفى (بلدة) سلمية الوطني نوفل سفر تأكيده مقتل 52 شخصا، بينهم 15 طفلا، وصلت جثثهم الى المستشفى التي استقبلت ايضا مئة جريح، غالبيتهم من الاطفال والنساء.
وكان مصدر طبي ذكر لسانا وصول الكثير من الجثث "مقطعة الرؤوس والاطراف".
وتمكن تنظيم الدولة الاسلامية خلال الهجوم من التقدم والسيطرة على قرية عقارب واجزاء من قرية المبعوجة المجاورة، بحسب المرصد.
وأوضح عبد الرحمن ان "قوات النظام وبرغم التعزيزات لم تتمكن حتى الآن من صد الهجوم".
ولا تزال الاشتباكات مستمرة في المنطقة وامتدت الى اطراف قرى مجاورة.
ودائما ما تتعرض مناطق سيطرة قوات النظام في ريف حماة الشرقي لهجمات الجهاديين، وقد شهدت قرية المبعوجة في اذار/مارس العام 2015 هجوما عنيفا لتنظيم الدولة الاسلامية اعدم خلاله 37 مدنيا، بينهم طفلا، وخطف 50 آخرين.
وتتقاسم قوات النظام والفصائل المعارضة وتنظيم الدولة الاسلامية السيطرة على محافظة حماة المحاذية لست محافظات سوريا. ويتواجد تنظيم الدولة الاسلامية اساسا في الريف الشرقي فيما تسيطر الفصائل المعارضة على مناطق في الريف الشمالي.
ويخوض تنظيم الدولة الاسلامية معارك في مواجهة اطراف متنوعة وعلى جبهات عدة مني فيها بخسائر كبيرة. 
وتمكن الجيش السوري من طرد الجهاديين منذ بداية العام الحالي من مناطق واسعة في ريف حلب (الشرقي) تضمنت اكثر من 170 قرية وبلدة فضلا عن مطار عسكري. 
ويتعرض التنظيم المتطرف لخسائر خاصة على جبهة مدينة الرقة، معقله الابرز في سوريا، والتي تواصل قوات سوريا الديموقراطية (تحالف فصائل عربية وكردية) تقدمها باتجاهها بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.
ويثير هذا الدعم غضب انقرة التي تصنف وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، منظمة "ارهابية" وتراها امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يقود منذ عقود تمردا ضدها.
ودعا وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الخميس الى رحيل المنسق الاميركي للتحالف الدولي بريت ماكغورك متهما اياه انه "يدعم بوضوح" المقاتلين الاكراد في سوريا وحزب العمال الكردستاني في تركيا.
وكانت واشنطن أعلنت الاسبوع الماضي للمرة الاولى انها ستسلح الوحدات الكردية بعدما كان دعمها لها يقتصر على الغطاء الجوي والمستشارين.

- جنيف تراوح مكانها -

ودبلوماسيا، لا تزال المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السوريتين الجارية في جنيف برعاية الامم المتحدة تراوح مكانها.
وهي الجولة السادسة من المفاوضات التي تجري بإشراف الامم المتحدة في محاولة جديدة للتوصل الى حل سياسي لنزاع أوقع اكثر من 320 الف قتيل.
الا انها كما سابقاتها لا تزال تصطدم بتعنت الطرفين، بحيث لم يتحدث اي تقدم في اي من المحاور الاربعة المحددة منذ الجولة الرابعة في اذار/مارس وهي مكافحة الإرهاب، نظام الحكم، الدستور، وتنظيم انتخابات. 
ويبدو ان مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا يركز في الجولة الحالية على القضايا المتعلقة بالدستور اكثر من غيرها باقتراحه آلية تمهد الطريق امام اعداد دستور جديد للبلاد.
وعلى هامش مفاوضات جنيف، تجمع أقارب معتقلين في سجون النظام السوري، وعلى رأسها سجن صيدنايا، الاربعاء في ساحة أمام أحد مداخل قصر الأمم المتحدة للمطالبة بضرورة بحث قضية المعتقلين.
وقالت آمنة خولاني (42 عاما)، ولها ثلاثة من اقربائها في سجن صيدنايا، "الموجودون خارج سوريا يعتقدون ان المعتقل السوري يجلس في غرفة الى جانب سرير وطعامه مؤمّن، ولا يعرفون ان المعتقل في سوريا يعيش في قبر وهو شهيد مع انه يتنفس".
ويأتي ذلك بعد يومين على اتهام الولايات المتحدة لدمشق باقامة "محرقة جثث" في سجن صيدنايا، اسوأ المعتقلات السورية سمعة، الامر الذي نفته الحكومة السورية.

ربى الحسيني
الخميس 18 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث