عيون المقالات

سَبَّ سُبَابًا.. وكِلابًا

16/07/2017 - نجم الدين سمان

كلام في الصميم

16/07/2017 - توفيق الحلاق

إلى حضن أي وطن؟

14/07/2017 - ميشيل كيلو

السوريّ اليوم

12/07/2017 - حازم صاغية

ترامب في سورية

10/07/2017 - سلامة كيلة

موقف عربي من الأسد والإرهاب

10/07/2017 - خالد الدخيل

قراءة في بيان حصار قطر

07/07/2017 - محمد هنيد

غليان في القاهرة

04/07/2017 - عمرو خليفة


الجزائر: إطلاق سراح ناشط حقوقي بعد عامين على اعتقاله



قال المحامي الجزائري صلاح دبوز الأحد، إن موكله الناشط الحقوقي كمال الدين فخار بات حرا إذ أطلق سراحه بعد أن أمضى عامين في السجن.


خرج الناشط الحقوقي الجزائري كمال الدين فخار من السجن الأحد، بعد أن أمضى فيه سنتين، وبعد أن أضرب عن الطعام لأكثر من 100 يوم احتجاجا على اعتقاله، حسب ما صرح محاميه.

وقال المحامي صلاح دبوز، "تم إطلاق سراح مناضل حقوق الإنسان كمال الدين فخار اليوم (الأحد) من سجن المدية"، المدينة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائرية.

كما أضاف، "فخار استفاد من دمج العقوبات بعد إصدار ثلاثة أحكام بالسجن ضده، وهي سنة سجنا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 وسنتان في 24 أيار/مايو 2017 ثم 18 شهرا في 25 من الشهر نفسه".

ووفقا لإجراء دمج العقوبات، فإن السجين يقضي أعلى عقوبة، وهي سنتان سجنا فقط، على أن تسقط العقوبات الأخرى، كما أوضح المحامي.

ودخل فخار إضرابا عن الطعام في السجن دام أكثر من 100 يوم، أوقفه في 20 نيسان/أبريل الماضي بعد إلحاح من الأطباء لمعالجته من التهاب فيروسي في الكبد.

ووجهت إلى الناشط في حقوق الإنسان في غرداية في التاسع من تموز/يوليو 2015 اتهامات فاق عددها العشرين، تراوحت بين "المس بأمن الدولة والإرهاب والدعوة إلى التمرد المسلح والدعوة إلى انفصال ولاية غرداية عن الدولة الجزائرية".

وشهدت غرداية الواحة الجنوبية للجزائر مطلع 2015 مواجهات إثنية بين السكان من أصول عربية والأمازيغ، أسفرت عن مقتل 23 شخصا وتوقيف أكثر من مئة بينهم فخار الذي ألقي عليه القبض في 9 تموز/يوليو.

فرانس 24
الاثنين 17 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث