عيون المقالات

عن البغدادي الذي قتله الروس

19/06/2017 - حازم الامين

صورة الإسلام في مواجهة صورة داعش

19/06/2017 - إبراهيم الجبين

جوابا على سؤال: من صنع «داعش»؟

16/06/2017 - محمود الزيبق

خلط أوراق في سورية وفصائل تصفّي فصائل

15/06/2017 - عبد الوهاب بدرخان

لم تدرك قطر أن اللعبة تغيرت

11/06/2017 - خيرالله خيرالله

طريق طهران – دمشق ليست سالكة

08/06/2017 - فاروق يوسف

شبابيك إدلب الكحليّة في حزيران

06/06/2017 - نجم الدين سمان

الحشد الشيعي … ورقة إيران الجديدة في سورية

01/06/2017 - العميد الركن أحمد رحال

بريجنسكي وسد الثقب الأسود

31/05/2017 - ميشيل كيلو


الحريري يتوجه إلى رياض الصلح المتظاهرون يرشقونه بالزجاجات




بيروت - توجه رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الأحد إلى ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت بشكل مفاجىء لمخاطبة المتظاهرين، وقال إن هناك نية لمحاربة الهدر والفساد، لكن المتظاهرين رفضوا وجوده ورشقوه بزجاجات المياه البلاستيكية الفارغة.


 
وقال الرئيس الحريري للمتظاهرين "صحيح أن هناك هدرا في البلد وصحيح هناك فساد، ولكننا سوف نحارب هذا الفساد، وأنا أحببت ان آتي إليكم من أجل أن أقول لكم أننا سوف ننهي إن شاء الله هذا النوع من الفساد وسنوقف الهدر، وإن شاء الله سنكمل المسيرة معكم".

وأضاف "نحن أتينا بثقة الناس، وسوف نكمل هذا المشوار، وهذا المشوار سوف يكون طويلا، وسنتابع محاولة وقف الهدر والفساد إن شاء الله".

لكن وجود الرئيس الحريري بين المتظاهرين استفز بعضهم فقاموا برشقه بزجاجات المياه البلاستيكية الفارغة، وعلت أصوات المتظاهرين معربين عن رفضهم لهذا الحضور ومطالبين بإسقاط النظام .

واستمر بعض المتظاهرين بعد خروج الرئيس الحريري من ساحة رياض الصلح برشق القوى الأمنية المتواجدة في المكان، بزجاجات المياه والمفرقعات النارية وحدث تدافع بين المتظاهرين والقوى الأمنية.

ودعا الرئيس الحريري في تغريده له عبر موقع "تويتر"، بعد ذلك منظمي تظاهرة رياض الصلح "إلى تشكيل لجنة ترفع مطالبهم لمناقشتها بروح إيجابية".

ولاحقاً انسحب معظم المتظاهرين من ساحة رياض الصلح خاصة مناصري أحزاب الكتائب اللبنانية والتقدمي الإشتراكي والأحرار الذين كانوا يشاركون في التظاهرة .

وكان المواطنون اللبنانيين قد نفذوا تظاهرة حاشدة في ساحة رياض الصلح وسط العاصمة اللبنانية بيروت تلبية لدعوة مجموعات من الحراك المدني رفضا لفرض المزيد من الضّرائب المقررة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب (الزيادة على الأجور بمفعول رجعي ).

وتوافد المواطنون الذين قدّرت أعدادهم بالآلاف، ظهر اليوم إلى ساحة رياض الصلح احتجاجاً على فرض المزيد من الضّرائب على المواطنين اللبنانيّين المنتمين إلى الطّبقات الفقيرة والمتوسّطة، من أجل تمويل سلسلة الرتب والرواتب وللمطالبة بوقف الهدر والفساد، في ظل انتشار كثيف للقوى الأمنية.

وحمل المعتصمون الأعلام اللبنانية واللافتات التى تحمل شعارات عدة منها "بدنا وطن" ، "و " نحن لن ندفع / الضرائب / " .وغيرها .

ويقول منتقدو تلك الإجراءات إن الضرائب سيتحملها الفقراء والطبقات الوسطى، وهو ما نفته الحكومة .

وكانت اللجان النيابية اللبنانية المكلفة درس مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب قد قررت تمويل السلسلة من خلال فرض عدد من الضرائب الجديدة منها رفع الضريبة على القيمة المضافة من 10 بالمئة الى 11 في المئة .

وعارض مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب العديد من الشرائح الإجتماعية بسبب ما يلحقه هذا القانون من إجحاف بحقهم، كأساتذة التعليم الثانوي والمهني والتقني والقضاة .

ولم يقرّ المجلس النيابي اللبناني مشروع قانون السلسلة في آخر جلسة له كانت مقررة لهذا الشأن يوم الخميس الماضي ، وأرجأت الجلسة الى موعد لاحق يقرره رئيس المجلس النيابي نبيه بري .

د ب ا
الاحد 19 مارس 2017


           

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث