عيون المقالات

هل انتهت الثورة السورية؟

21/09/2017 - برهان غليون

نماذج من التفكير في السياسة وغيرها

21/09/2017 - جاد الكريم الجباعي

ما بعد الثورة

19/09/2017 - ميشيل كيلو

مغامرة اسرائلية في سوريا

18/09/2017 - صالح النعامي

عشر سنوات عجاف

17/09/2017 - جمال خاشقجي

دير الزور … ماذا بعد داعش؟؟؟

14/09/2017 - العميد الركن أحمد رحال

اعتذروا… للشعب السوري

14/09/2017 - عبد المحسن جمعه

كرة قدم السياسة

13/09/2017 - سلام الكواكبي

إسرائيل مصدر السلطات

13/09/2017 - وائل قنديل

ماذا تريد إيران من الدول العربية؟

10/09/2017 - شريف عبد الحميد


العائلة البريطانية المالكة.. 100 عام على تغيير اسمها ل"ويندسور"



لندن - شهدت العائلة المالكة في بريطانيا، اليوم الاثنين، مرور مئة عام على تغيير اسمها إلى "بيت ويندسور"، بدلا من "ساكس-كوبرج-جوتا


الملكة فيكتوريا في شبابها
الملكة فيكتوريا في شبابها
ومن غير المقرر القيام بأي مراسم عامة لتشهد الاحتفال بذكرى تغيير الاسم، الذي حدث في عام 1917، بينما كانت بريطانيا تخوض حربا مع ألمانيا.
إلا أن دار سك العملة أصدرت عملات تذكارية للاحتفال بالذكرى المئوية لاسم ويندسور، المأخوذ عن قلعة ويندسور، وهي مقر إقامة ملكي يقع بالقرب من لندن.
وبحسب ما ورد في التاريخ الرسمي للعائلة المالكة، فقد "تغير اسم العائلة، نتيجة للشعور المناهض لألمانيا خلال الحرب العالمية الأولى، وقد تم اختيار اسم ويندسور الذي أُخذ عن القلعة التي تحمل نفس الاسم".
ويشار إلى أن الملكة اليزابيث الثانية، التي تبلغ من العمر 91 عاما، هي رابع من يتولى العرش في "بيت ويندسور" منذ أن قام جدها الملك جورج الخامس، بتغيير الاسم.
كما سمح تغيير الاسم لأفراد العائلة المالكة باستخدام اسم العائلة "ويندسور"، على الرغم من أنه نادرا ما يضاف إلى الالقاب الرسمية لكبار أفراد العائلة المالكة.
وكانت العائلة المالكة تعرف باسم بيت ساكس-كوبرج-جوتا منذ زواج الملكة فيكتوريا إلى الأمير ألبرت المولود في ألمانيا، في عام 1840.

د ب ا
الاثنين 17 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث