Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






تفجيرات انتحارية تحصد العشرات بحمص وتلقي بظلها على جنيف

25/02/2017 - رنا موسوي مع ربى الحسيني من جنيف

جنيف 4.. والأربعون "حرامي"

25/02/2017 - عمر إدلبي


عيون المقالات

جنيف 4.. والأربعون "حرامي"

25/02/2017 - عمر إدلبي

العراق.. وطابع البريد الباقي

22/02/2017 - رشيد الخيون

روسيا تصوغ دستوراً للسوريين!

09/02/2017 - رضوان زيادة

ماذا تبقّى من الثورة السورية؟

08/02/2017 - محمد ابو رمان

كان الله في عون الأجيال القادمة

04/02/2017 - د. فيصل القاسم

اندماج للثورة أم للمنهج

30/01/2017 - احمد نور

المثقف والاغتراب الرديء

24/01/2017 - أحمد برقاوي

بحث عن العلمانية

24/01/2017 - نواف الركاد

كيف وصل ترامب للبيت الأبيض ؟

24/01/2017 - إيمان عنان

قبل ان اغادر الائتلاف

19/01/2017 - فايز سارة

التحكم الروسي على محك محطة أستانة

14/01/2017 - د. خطار أبودياب


النرويج أول دولة في العالم تبدأ بإلغاء البث الإذاعي "إف إم"



بدأت النرويج الأربعاء بالتخلي عن البث الإذاعي على موجات "إف إم" ليستبدله بالبث الرقمي، في إجراء أثار جدلا وانتقادات كثيرة، ويتوقع أن تتبعه دول أوروبية أخرى.


ستكون النرويج الأربعاء أول بلد في العالم يبدأ بالتخلي عن البث الإذاعي على موجات "إف إم" ليحل محله البث الرقمي، في إجراء ستتبعه دول أوروبية أخرى.

ويقول مروجو عملية الانتقال هذه إن البث الإذاعي الرقمي الأرضي يحسن نوعية الصوت، ويتيح زيادة عدد المحطات ويغنيها، مع كلفة بث أقل بثماني مرات من البث على موجات "إف إم" الذي انطلق في العام 1945 في الولايات المتحدة.

ويتيح نظام البث الرقمي تغطية أفضل وإعادة الاستماع إلى برنامج ما سبق بثه، ويسهل إرسال الإنذارات في حال وقوع كوارث طبيعية أو حالات طارئة، وفقا للسلطات النرويجية.

ويقول أوليه يورغن تورفمارك مدير شركة النرويج الإذاعية الرقمية "الفرق الأكبر والسبب الرئيس وراء هذا التحول التكنولوجي الكبير هو أننا نريد أن نقدم خدمة أفضل لكل السكان".

ولتأمين انتقال سلس إلى البث الرقمي في النرويج، البلد المعتمد بكثرة على التقنيات الحديثة، يتعايش هذا النمط من البث مع البث الإذاعي العادي "إف إم" منذ العام 1995.

وتعتمد 22 محطة البث الرقمي، وتبقى هناك إمكانية لبث عشرين محطة أخرى، في الوقت الذي لا يتسع فيه النظام القديم سوى لبث خمس محطات.

يرى كثيرون أن هذا الانتقال لم تنضج ظروفه بعد، وأظهر استطلاع نشر في كانون الأول/ديسمبر الماضي أن 66 % من النرويجيين يعارضون إلغاء البث على موجات "إف إم" مقابل 17 % يؤيدونه.

يستند قرار الانتقال إلى البث الرقمي على نقاط قوة منها أن 74 % من السكان مزودون بأجهزة تتيح لهم التقاطه، غير أن المشكلة الأكبر سيعاني منها السائقون، إذ أن ثلث السيارات فقط مزود بأجهزة لالتقاط البث الرقمي.

ومن الممكن معالجة هذه المشكلة بشراء جهاز خاص يراوح سعره بين ألف وألفي كورون (110 إلى 220 يورو)، أو إبدال جهاز الراديو القديم براديو رقمي جديد.

ويقول إيفيد سيتوف، وهو متقاعد في السادسة والسبعين من العمر، "هذا القرار أحمق لأني لا أحتاج إلى مزيد من المحطات عن تلك الموجودة أصلا".

ويضيف "الكلفة مرتفعة، أنتظر أن تنخفض أسعار الأجهزة لأشتري واحدا لسيارتي".
وهكذا، سيكون البث الرقمي أقل كلفة على المؤسسات الإذاعية، لكنه سيكون أكبر كلفة على المستمعين.

ويقول تورفمارك "لا داعي للقلق، كلما كان هناك تغيير تقني كبير يطرح البعض أسئلة وينتقدون هذا التغيير"، مضيفا "نصف المستمعين الآن يتابعون محطات لم تكن لتبث لولا هذا النظام".

السبب الأهم الذي جعل النرويج رائدة في الانتقال إلى البث الرقمي هو جغرافيتها، من المضائق المائية والجبال إلى توزع السكان على مساحة مترامية، وهي عناصر تجعل من البث على موجات "إف إم" أمرا مكلفا.

يبدأ توقف البث على "إف إم" في منطقة نوردلاند الشمالية، وذلك عند الساعة 11,11 بالتوقيت المحلي (10,11 ت غ) من يوم الأربعاء 11 كانون الثاني/يناير، ثم يتسع نطاق الانتقال إلى عموم مناطق البلاد.

وحينها ستصبح ملايين أجهزة الراديو لا وظيفة لها سوى أن تشهد على حقبة من البث الإذاعي طواها الزمان.
ثم ستحذو دول أوروبية عدة حذو النرويج، من سويسرا والدنمارك إلى بريطانيا.

وفي فرنسا، بدأت محطات إذاعية بالبث الرقمي إضافة إلى البث العادي، لكن مؤسسات إذاعية كبرى مملوكة للقطاع الخاص وكذلك "راديو فرانس" رفضت الانخراط في هذا المسار معتبرة أن البث الرقمي مكلف جدا ويمكن إبداله بالبث عبر الإنترنت.

أما في ألمانيا، فقد حدد موعد الكف عن البث على موجات "إف إم" في العام 2015، لكن مجلس النواب ألغى هذا القرار في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2011.

فرانس24 - أ ف ب
الاربعاء 11 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث