وسائل اعلام مصرية تنعي الكاتب محفوظ عبد الرحمن

19/08/2017 - وكالات - اليوم السابع - ا ش ا

شعراء الغزل في مواجهة حراس الكبت العربي

19/08/2017 - د . محيي الدين اللاذقاني


عيون المقالات

الفيدرالية واللامركزية الإدارية

31/07/2017 - القاضي حسين حمادة

وداعاً للمعارضة المسلحة في سورية

30/07/2017 - سميرة المسالمة

كيف نمنع أبواب الجحيم من أن تفتح ثانية في سوريا

29/07/2017 - - سي إن إن -ترجمة منذر آقبيق

متى ينتصر بشّار الأسد؟

29/07/2017 - حازم صاغية


سكوتلاند يارد: هجوم لندن " اعتداء على مسلمين"



لندن - قالت كريسيدا ديك، رئيسة الشرطة البريطانية (سكوتلاند يارد) اليوم الاثنين، إن هجوم الدهس الذي وقع في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد شمال العاصمة البريطانية لندن " كان اعتداء تام الوضوح على مسلمين".


يذكر أن سيارة "فان" خرجت عن الطريق واندفعت في اتجاه مصلين كانوا يغادرون مسجد في منطقة فينسبرى بارك في لندن بعد وقت قصير من منتصف الليل. وأسفر الهجوم عن مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين.

وقالت ديك:" نحن نأخذ كل نوع من جرائم الكراهية مأخذ الجد"، وأضافت أن مرتكبي هذه الجرائم لن يقسموا المجتمع، بل إنهم يعززون من عزيمة الشرطة في التصدي لمثل هذه الجرائم.

وجرى القبض على سائق الشاحنة/48 عاما/، ويواجه الرجل الأبيض البشرة، تهمة الشروع في قتل.
قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، إن "المستهدف من هذا الهجوم الإرهابي المقزز هم المسلمون".

وأضافت في مؤتمر صحفي في داوننغ ستريت "علينا مواجهة التطرف بما في ذلك الإسلاموفوبيا، حيث أننا نتشارك مع المسلمين نفس القيم". ولفتت أن "منفذ اعتداء اليوم عمل بشكل فردي". وشددت على ضرورة "نشر قوات إضافية من الشرطة لطمأنة المجتمع المسلم". وأشارت إلى أن "السلطات لا زالت تبحث احتياجات المساجد من التأمين".

وأوضحت رئيسة الوزراء البريطانية "يجب تمكين الشرطة من أداء عملها، وتشكيل لجنة جديدة لمكافحة الإرهاب". واختتمت حديثها قائلةً لقد "شهدنا محاولة مزرية لتقويض الحريات.. التطرف مدمر لقيمنا وأسلوب حياتنا".

ووصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إمام المسجد الذي تعرض، ليل الأحد الإثنين، لهجوم إرهابي إسلاموفوبي في العاصمة لندن بأنه "بطل حرص على تسليم منفذ عملية الدهس دون تعريضه لمكروه".

وأظهر مقطع فيديو عرضته الصحيفة، محمد محمود إمام مسجد مسجد فنزبري بارك، الذي يعرف باسم "المسجد الكبير" شمالي لندن، وهو يخاطب غاضبين كانوا يضربون منفذ عملية الدهس "لا تضربوه، أمسكوه وسلموه للشرطة".

واتفق مسؤولون بريطانيون على أن الهجوم "الإرهابي الإسلاموفوبي" الذي استهدف المصلين، ليل الأحد الإثنين، بدهسهم أمام مسجد شمالي العاصمة لندن، هو "عمل إرهابي"، واعتداء على المجتمع البريطاني كله، وليس المسلمين فقط.

واتفق مسؤولون بريطانيون على أن الهجوم "الإرهابي الإسلاموفوبي" الذي استهدف المصلين، ليل الأحد الإثنين، بدهسهم أمام مسجد شمالي العاصمة لندن، هو "عمل إرهابي"، واعتداء على المجتمع البريطاني كله، وليس المسلمين فقط.

صادق خان، عمدة لندن، كتب على حسابه الرسمي في "تويتر" أن استهداف مسجد فنزبري بارك "هو عمل إرهابي مروع".

وقالت الشرطة إن وحدة مكافحة الإرهاب تتعامل مع الهجوم، وأنه تم اعتقال سائق السيارة (48 عامًا ولم تذكر اسمه)، ونقله إلى المستشفى كإجراء احترازي، وأعلنت الشرطة أنه سيتم تقييم صحته العقلية، وسيبدأ التحقيق معه بعد خروجه من المستشفى.

وقال شهود عيان إن سائق الشاحنة مواطن إنكليزي، وصاح خلال قيامه بدهس المارة قائلًا "سأقتل المسلمين"، وتمكن المتواجدون في المكان من احتجازه ومن ثم اعتقلته الشرطة.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن الجاني "يميني عنصري معاد للمسلمين".

د ب ا - وكالات
الاثنين 19 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث