Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile








عيون المقالات

سَبَّ سُبَابًا.. وكِلابًا

16/07/2017 - نجم الدين سمان

كلام في الصميم

16/07/2017 - توفيق الحلاق

إلى حضن أي وطن؟

14/07/2017 - ميشيل كيلو

السوريّ اليوم

12/07/2017 - حازم صاغية

ترامب في سورية

10/07/2017 - سلامة كيلة

موقف عربي من الأسد والإرهاب

10/07/2017 - خالد الدخيل

قراءة في بيان حصار قطر

07/07/2017 - محمد هنيد

غليان في القاهرة

04/07/2017 - عمرو خليفة


عودة الحركة جزئيا شرق دمشق ، واستمرار الاشتباكات في حي جوبر



دمشق - عادت الحركة بشكل جزئي إلى الأحياء الشرقية للعاصمة السورية دمشق اليوم الاثنين بعد أن توقفت بشكل شبه كامل طيلة الساعات ال36 ساعة الماضية، بسبب اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة السورية المسلحة سقط فيها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.


استمرار الاشتباكات في حي جوبر
استمرار الاشتباكات في حي جوبر
وأعلن الجيش السوري ، في بيان ظهر اليوم ، عن "استعادة جميع النقاط التي تسلل إليها مسلحو جبهة النصرة والمجموعات التابعة لها في محيط منطقة المعامل شمال جوبر والقضاء على كامل المجموعات المتسللة بأفرادها وعتادها ويعيد الوضع إلى ما كان عليه".

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إنه بعد إعلان بيان الجيش السوري بأقل من ساعة، فتحت الطرقات المؤدية إلى ساحة العباسيين والكراجات أمام السيارات العامة التي بقيت حركتها شبه مشلولة بسبب الخوف من سقوط قذائف هاون وطلقات القناصة نتيجة الاشتباكات التي ما تزال متواصلة في أقصى الطريق الشرقي لمدينة دمشق.

ولفتت المصادر إلى أن بعض المحلات فتحت أبوابها في شارع فارس الخوري، الذي يربط بين ساحة العباسيين والكراجات، إضافة إلى نزول بعض العائلات المحاصرة في منازلها منذ فجر أمس عندما اندلعت الاشتباكات على محور معمل كراش وشركة كهرباء ريف دمشق ورحبة إصلاح المرسيدس.

وتحدثت المصادر عن استمرار انقطاع التغطية للهواتف الخليوية والكهرباء عن مجمل الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق، في حين ما يزال ضخ المياه مستمرا على المنطقة.

وفي هذه الأثناء وتحديدا ظهر اليوم، سمع دوي انفجارات عديدة بعد تحليق مكثف للطيران الحربي في سماء دمشق ، حيث أكد مصدر ميداني من القوات الحكومية لـ (د. ب. أ) إن "الانفجارات ناجمة عن سلسلة غارات على خطوط إمداد المسلحين إلى حي جوبر في عربين، وزملكا وحرستا شرق دمشق".

وذكر المصدر أن الجيش السوري قصف بالقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ فلول المجموعات المسلحة في محيط "مؤسسة الكهرباء" شمال حي جوبر وسط تقدم للجيش في المنطقة".

وقالت مواقع تابعة للمعارضة المسلحة إن سلاح الجو شن أكثر من 25 غارة تركزت على جوبر إضافة إلى عربين وزملكا، ما أسفر عن وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى.

من جانبه قال مصدر اعلامي مقرب من فيلق الرحمن أحد الفصائل المشاركة في معركة (اثبتوا يا عباد الله) لـ (د. ب. أ) إن " اشتباكات عنيفة اندلعت فجر اليوم بالقرب من رحبة الدبابات والمرسيدس، رافق ذلك غارات جوية مكثفة، وقصف مدفعي استهدف المنطقة".

وأضاف المصدر أن " كثافة القصف الجوي والمدفعي كانت سبباً لتراجع الثوار إلى المنطقة الصناعية، حيث تسعى قوات النظام لاسترجاع المناطق التي خسرتها في معركة التي أطلقها الثوار أمس الأحد".

وأكد المصدر أن الطيران الحربي السوري والروسي شن أكثر من 50 غارة خلال ساعات صباح اليوم الاثنين ".

وقال الناطق باسم هيئة أركان جيش الاسلام في تصريح صحفي إن جيش الاسلام ، أكبر فصائل المعارضة في سورية :"لم نشارك في معارك دمشق حتى الان" .

وأشار الى أن " المعركة بقيادة فيلق الرحمن وإن قواته جاهزة للمشاركة في معارك دمشق في حال طلب منها ذلك ".

د ب ا
الاثنين 20 مارس 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث