Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






ندوة لتكريم المفكر الراحل صادق جلال العظم في برلين

21/02/2017 - مركز حرمون للدراسات المعاصرة


عيون المقالات

روسيا تصوغ دستوراً للسوريين!

09/02/2017 - رضوان زيادة

ماذا تبقّى من الثورة السورية؟

08/02/2017 - محمد ابو رمان

كان الله في عون الأجيال القادمة

04/02/2017 - د. فيصل القاسم

اندماج للثورة أم للمنهج

30/01/2017 - احمد نور

المثقف والاغتراب الرديء

24/01/2017 - أحمد برقاوي

بحث عن العلمانية

24/01/2017 - نواف الركاد

كيف وصل ترامب للبيت الأبيض ؟

24/01/2017 - إيمان عنان

قبل ان اغادر الائتلاف

19/01/2017 - فايز سارة

التحكم الروسي على محك محطة أستانة

14/01/2017 - د. خطار أبودياب

هل نالت الفتنة منك؟

13/01/2017 - اسعد طه

في المفاوضات: حكم الأسد مؤبد

11/01/2017 - عبد الرحمن الراشد

عيون المقالات

بؤس «النظريّة» وازدهار مسلخ صيدنايا

إبّان احتدام المعركة الانتخابيّة بين دونالد ترامب وهيلاري كلينتون، ركّز الممانعون العرب نيرانهم على كلينتون. كان أكثر ما يهمّهم أنّ المرشّحة الديموقراطيّة قد تتدخّل في سوريّة وقد تطيح بشّار الأسد

روسيا تصوغ دستوراً للسوريين!

وزعت روسيا على أعضاء المعارضة السورية المسلحة الذين شاركوا في محادثات آستانة مسودة دستور جديد لسورية وضعته موسكو «لتسريع المفاوضات السياسية لإنهاء الصراع» وفقاً لمبعوث الكرملين.   والسؤال هنا:

ماذا تبقّى من الثورة السورية؟

ما وصلت إليه الأوضاع الراهنة في سورية يثير معضلة الجوهرية، ليس فقط بالنسبة للمعارضة السورية أو حتى السوريين، بل ربما لكثير منّا ممن تعاطفوا مع الثورة السورية في البداية، ووقف مع حق الشعب السوري

ترامب.. السير نحو الهاوية بالسرعة القصوى

عندما قال نعوم تشومسكي أن ترامب حصيلة مجتمع ماض بقوة نحو الانهيار، لم يكن مخطئا. فنحن اليوم أمام رئيس أمريكي غير مسبوق في غوغائيته وتهوره وردود فعله الانفعالية. ولعل آخر قراراته حول منع مواطني سبع

عن سجال غير مألوف دولياً بين روسيا وإيران

يحمل السجال العلني، وغير المألوف دولياً، بين روسيا وإيران حول من يمكن وصفه بـ «صاحب الفضل» في إنقاذ دمشق، وتالياً النظام السوري، من السقوط خلال الفترة الماضية، أحد معنيين أو المعنيين: إما أنهما بدأتا

كان الله في عون الأجيال القادمة

كان أبناء جيلنا، وخاصة الكادحين منهم، وهم الغالبية، يعتقدون أنهم الأسوأ حظاً من حيث فرص العمل والعيش الكريم وتحقيق الذات، فقد عانى الكثير منهم شظف العيش وضيق ذات اليد أيام شبابهم. وما زالوا يندبون

اندماج للثورة أم للمنهج

ولدت الثورة السورية يتيمة، واستمرت في يتمها لست سنوات مرت بمزيد من القتل والإجراء وشلالات الدماء، وسط تكالب كل قوى العالم وشيعة الأرض ضد مطالب الشعب السوري في الحرية والخلاص، والعيش بكرامة بعيداً عن

المثقف والاغتراب الرديء

لا أحد يعرف الشروط النفسية والمادية التي تجعل من المثقف رديئا ومغتربا عن ماهيته، ولا الشروط التي تحمل مثقفا على الانتقال من الاغتراب كموقف تمردي إلى الاغتراب الرديء.  يعيش المثقف عادة حال
1 2 3 4 5 » ... 280