هل انتهت الثورة السورية؟

21/09/2017 - برهان غليون

نماذج من التفكير في السياسة وغيرها

21/09/2017 - جاد الكريم الجباعي

جديد هوليوود : عرائس النينجا في دور بطولة مختلف

20/09/2017 - ليليانا مارتينث سكاربيلليني


عيون المقالات

هل انتهت الثورة السورية؟

21/09/2017 - برهان غليون

نماذج من التفكير في السياسة وغيرها

21/09/2017 - جاد الكريم الجباعي

ما بعد الثورة

19/09/2017 - ميشيل كيلو

مغامرة اسرائلية في سوريا

18/09/2017 - صالح النعامي

عشر سنوات عجاف

17/09/2017 - جمال خاشقجي

دير الزور … ماذا بعد داعش؟؟؟

14/09/2017 - العميد الركن أحمد رحال

اعتذروا… للشعب السوري

14/09/2017 - عبد المحسن جمعه

إسرائيل مصدر السلطات

13/09/2017 - وائل قنديل

كرة قدم السياسة

13/09/2017 - سلام الكواكبي

ماذا تريد إيران من الدول العربية؟

10/09/2017 - شريف عبد الحميد


كوريا الشمالية: الولايات المتحدة تختار المواجهة العسكرية





جنيف - قال دبلوماسي كوري شمالي اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تسير على طريق المواجهة العسكرية مع كوريا الشمالية، موضحا ان العقوبات الجديدة التي صاغتها الولايات المتحدة وأقرها مجلس الأمن الدولي لن تنهي الأزمة النووية.


 
وقال هان تاى سونج الذى يمثل جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية فى مقر الأمم المتحدة بجنيف إن "حملة العقوبات والضغط التى يقوم بها نظام واشنطن للقضاء التام على سيادة كوريا الديمقراطية وحقها فى الوجود تصل الى مستوى متهور للغاية".
وفى حديثه فى مؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح، أكد هان مجددا تحذيرات بيونجيانج من أن الولايات المتحدة ستدفع "ثمنا مناسبا" وسوف "تعاني من أكبر قدر من الألم" لضغطها من أجل فرض عقوبات أكثر تشددا.
وتابع "بدلا من اتخاذ الخيار الصحيح مع تحليل منطقي للوضع العام، فإن نظام واشنطن يختار أخيرا المواجهة السياسية والاقتصادية والعسكرية".
وفرض مجلس الأمن أمس الاثنين إجراءات عقابية جديدة ردا على تجربة بيونجيانج النووية الأخيرة.
وتسعى العقوبات الى الحد من مصادر الدخل الرئيسية لبيونجيانج من خلال حظر صادرات المنسوجات وتحويلات الأموال من جانب العمال المغتربين من كوريا الشمالية.
كما تحد من صادرات النفط إلى البلد المعزول.
في غضون ذلك، اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات التي فرضها مجلس الأمن على النظام في كوريا الشمالية بمثابة خطوة صغيرة جدا وقال اليوم الثلاثاء في البيت الأبيض: "ليس هذا أمرا عظيما".
وقال ترامب خلال اجتماع مع رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في واشنطن إنه تساءل مع وزير خارجيته ريكس تيلرسون عما إذا كانت العقوبات ستجدي شيئا على الإطلاق، وقال إن اتخاذ قرار العقوبات بإجماع الدول الأعضاء بمجلس الأمن أمر جيد.
وأضاف "لا أعرف ما إذا كان لها أي تأثير لكن بالتأكيد كان من الجميل الحصول على تصويت بالإجماع من الأعضاء الـ بالمجلس، لكن هذه العقوبات لا تقارن بما يجب أن يحدث في نهاية الأمر".
ولم يقدم ترامب أي تفاصيل حول ما كان يتوقع حدوثه إلا أنه كان قد هدد في الماضي بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية إذا واصلت استفزازاتها.

د ب ا
الاربعاء 13 سبتمبر 2017


           

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث