Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






القومية والطائفية

22/10/2017 - غسان الجباعي


عيون المقالات

القومية والطائفية

22/10/2017 - غسان الجباعي

عن أي انتصار يتحدثون؟

20/10/2017 - المحامي ميشال شماس

معركة القُبلة في تونس

20/10/2017 - سمية الغنوشي

سوريا: أوهام انتصار النظام

20/10/2017 - غاريث بايلي*

اليونسكو ...تسييس الثقافة

18/10/2017 - مريم الخاطر

منطقتنا في انتظار أقدارها

17/10/2017 - عبدالباسط سيدا

التكتل الجديد ضد طهران

17/10/2017 - عبدالرحمن الراشد

الحرية لمن؟

13/10/2017 - وائل قنديل


لقطات تظهر المشتبه بها باغتيال شقيق زعيم كوريا تتحدث مع مجهول





كوالالمبور - اطلعت محكمة ماليزية اليوم الأربعاء على لقطات من كاميرات مراقبة تظهر المشتبه بها الإندونيسية في اغتيال كيم جونج نام، الأخ المغترب غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وهي تتحدث مع رجل مجهول في مطعم بمطار كوالالمبور الدولي الذي شهد الجريمة في شباط/فبراير الماضي.


 
وظهر الرجل الذي كان يرتدي قبعة سوداء ونظارة داكنة اللون في المطعم وهو يطلب مشروبا قبل أن يعود إلى الطاولة التي التقى عليها ستي عائشة /25 عاما/ ، حسبما قال مسؤول التحقيقات للمحكمة .
وأضاف المسؤول أن الرجل المجهول قد أعطى لعائشة ما يبدو أنه تذكرة لسيارة أجرة ، وضعتها في حقيبتها .
وتواجه عائشة والفيتنامية دوان تاي هيونج /29 عاما/ تهمة قتل كيم /45 عاما/ عبر المسح على وجهه بغاز الأعصاب شديد السمية (في.إكس) في مطار كوالالمبور الدولي في 13 شباط/فبراير ، ما أسفر عن وفاته بعدها بقليل. وحال الإدانة ، يمكن معاقبتهما بالإعدام.
وقالت المرأتان قبل ذلك إنهما تعرضتا للخداع لشن الهجوم على أنه مقلب في برنامج تليفزيوني. ودفعت المشتبه بهما في الثاني من تشرين أول/أكتوبر الجاري ببراءتهما من تهمة الاغتيال .
وفي لقطات منفصلة من محتوى كاميرات المراقبة في المطار ، ظهر الضحية كيم ، الذي عرفته الشرطة في المحكمة باسم كيم تشول، في صالة المغادرة يوم اغتياله وهو ينظر إلى لوحات عرض بيانات الرحلات الجوية بالقرب من مكتب التسجيل.
وشوهدت دوان وهي تمسح بيديها على وجه كيم وتغطي عينيه . ولم يتسن مشاهدة عائشة بوضوح خلال الهجوم ، ولكن تم التعرف عليها في لقطة أخرى وهي تهرع من موقع الجريمة.
وأظهرت اللقطات أن المشتبه بهما توجهتا بعد الهجوم على الفور إلى دورات المياه فيما يبدو لتفادي التصاق غاز الأعصاب بجلديهما أو ملابسهما ، حسبما قال مسؤول الشرطة في شهادته أمام المحكمة اليوم.
وأوضح أنه عقب الهجوم ، بدت دوان "في عجالة لمغادرة المكان ، وكانت حركة يديها تظهر أنها مضطربة".
وقال :"لقد كانت تبعد يديها وتبدو كما لو كانت تتفادى ملامستهما لجسدها أو ملابسها".
وأضاف :"لقد رأيت (في لقطات كاميرات المراقبة) وجهها يبدو عصبيا مع ظهورها وكأنها ترغب في التحرك بأسرع ما يمكن".
وأشار إلى أن دوان توجهت مباشرة إلى دورة مياه في طابق آخر . ومكثت بها أكثر قليلا من دقيقة ثم خرجت وهي تبدو أكثر هدوءا.
وقال إنها ظهرت بعد ذلك وهي تستخدم هاتفها المحمول ثم توجهت إلى منطقة سيارات الأجرة بالمطار . ولحقت بها عائشة بعد ذلك بقليل.
وكانت المحكمة قد اطلعت أمس أيضا على لقطات ظهرت فيها دوان وهي تمسح على وجه شخص في المطار بمادة قبل يومين من حادث الاغتيال فيما هو واضح أنه تجربة لعملية القتل . وأظهرت اللقطات دوان وهي تقترب من الرجل بسرعة وتمسح بكلتا يديها على وجهه بمادة وكأنها "تفاجئه" قبل أن تبتعد بسرعة عنه .

د ب ا
الخميس 12 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث