Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






بشار الأسد ولعنة التوريث

26/03/2017 - خالد الدخيل

جديد هوليوود: كينج كونج ما زال يثير حماس هوليوود "كونج

26/03/2017 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

دي ميستورا قد يستقيل من منصبه منتصف الشهر المقبل

26/03/2017 - - العربية - الهيئة السورية للإعلام


عيون المقالات

بشار الأسد ولعنة التوريث

26/03/2017 - خالد الدخيل

المعارضة المعتدلة أغارت على دمشق

23/03/2017 - "نيزافيسيمايا غازيتا

غزوة دمشق» ... فائض قوة أم ضعف؟

23/03/2017 - حسين عبد العزيز

معركة دمشق.. تحرير أم تحريك؟

23/03/2017 - محمود رأفت

نظام إقليمي للحروب الدائمة

22/03/2017 - حازم صاغية

نتائج ودلالات معركة دمشق ( سوريا اولاً )

22/03/2017 - العميد مصطفى الشيخ

كنت افضل الصمت

21/03/2017 - يحيى القضماني

مفاجأة أميركية للمعارضة السورية

19/03/2017 - سميرة المسالمة

لدي فكرة..!

18/03/2017 - اسعد طه

إلى أرواح الشهداء

17/03/2017 - مصطفى الجرف

هل تتغيّـر سياسة إيران؟

15/03/2017 - راشد صالح العريمي

"ناتو" عربي ضد "وارسو" إيراني

14/03/2017 - عبد الرحمن الراشد

ثلاث هزائم كبرى في سوريا

14/03/2017 - عمر قدور

الحلم الأميركي... في سورية

14/03/2017 - بيار عفيفي


مكاسب الثوار وخسائر النظام في معركة دمشق



دمشق -
أفادت مصادر خاصة لبلدي نيوز، أن الثوار قتلوا أكثر من 100 عنصرا لقوات النظام، وأكثر من 50 عنصراً بينهم 9 ضباط وقعوا أسرى بيد فصائل الثوار، في معركة "يا عباد الله اثبتوا" التي أطلقها فيلق الرحمن بالاشتراك مع فصائل الغوطة الشرقية، في حي جوبر في العاصمة دمشق.


 
وأضافت مصادرنا أن الثوار سيطروا حتى الساعة على كراجات العباسيين والمنطقة الصناعية "معامل الغزل والنسيج والحلو والسادكوب والكهرباء"، ورحبة المرسيدس، مكبدين قوات النظام خسائر فادحة في العدة والعتاد، واغتنموا 9 دبابات وعددا من الآليات وسيطروا على مستودع للذخيرة، وأشارت المصادر إلى أن الثوار دمروا بالكامل غرفة عمليات قوات النظام في حي جوبر، بعد حصولهم على معلومات استخباراتية من ضابط في قوات النظام.
وأكدت مصادر بلدي نيوز في دمشق أن حالة من التخبط تعيشها قوات النظام في دمشق، وهنالك عصيان للأوامر من ميليشيات الدفاع الوطني، الأمر الذي دفع قوات النظام إلى استقدام شباب بلدة الهامة ومدينة قدسيا التي سيطر عليها في الفترة الأخيرة، ليجندهم في المعارك الدائرة بين قواته وفصائل الثوار.
وأضافت مصادرنا أن النظام قطع الاتصالات الخليوية والماء والكهرباء، بهدف الحد من حالة الرعب والانهزام المعنوي الذي انتشر في صفوف قواته وشبيحته، وحتى في صفوف الميليشيات الشيعية المساندة له، حيث انتشرت مئات العناصر من الحرس الجمهوري، والفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني في شوارع دمشق، ونصبوا عشرات الحواجز فيها، ما تسبب بزيادة الهلع بين المؤيدين.
هذا ويعتبر مراقبون أن فصائل المعارضة أرادت بهذا الهجوم كسر المشروع الطائفي بتهجير أهالي أحياء دمشق الشرقية، حيث تهدف هذه الحملة إلى ربط حيي القابون وجوبر ببعضهما، وإحباط محاولات النظام بإجبار أهالي الحي على عقد اتفاقيات تنتهي بهم في شمال سوريا.
-----------
بلدي نيوز

نجم الدين النجم
الاثنين 20 مارس 2017


           

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث