Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






سيف : لا تغيير في موقفنا من رحيل الأسد وسننجح في الرياض

17/11/2017 - الاناضول - موقع الائتلاف السوري

صورة المملكة السعيدة

17/11/2017 - كوليت بهنا/


عيون المقالات

صورة المملكة السعيدة

17/11/2017 - كوليت بهنا/

عزلة وجودية

15/11/2017 - شرف الدين ماجدولين

ما لا يمكن مع «حزب الله»

08/11/2017 - حازم صاغية

إسرائيل العادية في بيروت

27/10/2017 - نديم قطيش


موريتانيا تنفي مطالبة الفيفا بسحب مونديال 2022 من قطر





نواكشوط - نفى الاتحاد الموريتاني لكرة القدم أن يكون قد طلب من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر.


 
ونفى الاتحاد الموريتاني في بيان عبر صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مساء السبت صحة ما تردد مؤخرا حول تقدم موريتانيا بطلب للفيفا بسحب ملف استضافة مونديال 2022 من قطر.
وأوضح البيان "لم يتم الحديث نهائياً عن هذا الموضوع، لا بشكل رسمي ولا بشكل خاص، ولم يتم إرسال أي رسالة للفيفا بهذا الخصوص، كما لم تطلب موريتانيا نهائياً اتخاذ أي إجراء بهذا الصدد".
ودعا الاتحاد الموريتاني "الجمهور الرياضي والرأي العام الوطني إلى أخذ الحيطة والحذر لدى قراءة أي خبر من هذا النوع، لأن الاتحاد عود الجمهور على الشفافية التامة في التعاطي الإعلامي معه بشأن ما تتخذه من قرارات ومواقف".
وذكرت تقارير صحفية مؤخرا أن جياني انفانتينو رئيس الفيفا تلقى طلبا من ست دول عربية تدعوه من خلاله بسحب ملف مونديال 2022، في ظل الأزمة السياسية الراهنة في الخليج.
كانت السعودية والامارات العربية والبحرين ومصر واليمن قد قطعت علاقاتها مع قطر ، كما قامت دول اخرى بتخفيض مستوى التمثيل معها، بعد اتهامات للدوحة بدعم الجماعات الارهابية، الامر الذى نفته الحكومة القطرية عن نفسها.

ولم تشهد كأس العالم في تاريخها سابقة تم فيها تغيير مكان البطولة بعد إسناد التنظيم إلا مرة واحدة، كانت بطلب من البلد المضيف، أما الاتحاد الدولي لكرة القدم فلم يسبق له أن ألغى استضافة دولة للمنافسات.

والبطولة التي نقلت من بلد إلى بلد كانت مونديال 1986، الذي كان مقررا في كولومبيا لكنه أقيم في المكسيك، وتوج منتخب الأرجنتين بطلا له بقيادة الأسطورة دييغو مارادونا.

ففي يونيو 1974 وقع اختيار الفيفا على كولومبيا لاستضافة البطولة، لكن في نوفمبر 1982، وقبل الموعد المحدد بأربع سنوات، قالت الحكومة الكولومبية إنها لن تكون قادرة على تنظيم الحدث وفق متطلبات الفيفا لأسباب مادية.

وكان على الاتحاد الدولي أن يجد بديلا سريعا لديه القدرة والإمكانات على استضافة المونديال، واختار المكسيك في مايو 1983، بعد منافسة مع ملف مشترك لكندا والولايات المتحدة، علما أن الأخيرة نالت هذا الشرف عام 1994.
وقد نفى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تسلم أي خطاب يطالب بسحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر، وذلك تعقيباً على ما ذكره تقرير صحفي أمس السبت 15 يوليو/تموز 2017 من أن الدول العربية الست التي أعلنت الشهر الماضي قطع العلاقات مع قطر تقدمت بهذا الطلب بزعم أن الدوحة تشكل "قاعدة للإرهاب".

وكان موقع ذا لوكال السويسري على الإنترنت قد نقل ما قال إنه تصريحات لـ"جياني إنفانتينو" رئيس الفيفا قال فيها إن السعودية واليمن وموريتانيا والإمارات والبحرين ومصر بعثوا خطاباً جماعياً إلى الفيفا يطلبون فيه استبعاد قطر من تنظيم كأس العالم بموجب المادة 85 من ميثاق الاتحاد الدولي التي تتيح سحب ملفات التنظيم من دول حال وجود ظروف طارئة.

وأشار إلى أن الدول الست التي أعلنت قطع العلاقات مع قطر يونيو/حزيران 2017 الماضي، قد "حذرت الفيفا من مخاطر تهدد أمن وسلامة الجماهير واللاعبين في بلد يعد قاعدة للإرهاب"، مضيفاً أن هذه البلاد هدّدت بمقاطعة البطولة إذا لم يتم الاستجابة لطلبها.

بيد أن متحدثاً باسم الفيفا قال في تصريحات صحفية لاحقة إن "رئيس الفيفا لم يستقبل أي خطاب كهذا وبالتالي لم تصدر منه تعليقات في هذا الأمر"، فيما بدا أنه تراجعا عن التصريحات التي نشرها الموقع السويسري.
 


- موقع ذا لوكال - د ب ا
الاحد 16 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث