Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile






سيف : لا تغيير في موقفنا من رحيل الأسد وسننجح في الرياض

17/11/2017 - الاناضول - موقع الائتلاف السوري

صورة المملكة السعيدة

17/11/2017 - كوليت بهنا/


عيون المقالات

صورة المملكة السعيدة

17/11/2017 - كوليت بهنا/

عزلة وجودية

15/11/2017 - شرف الدين ماجدولين

ما لا يمكن مع «حزب الله»

08/11/2017 - حازم صاغية

إسرائيل العادية في بيروت

27/10/2017 - نديم قطيش


هايلي : كوريا الشمالية قضية أمريكا الرئيسية في المنظمة الأممية





واشنطن/ نيويورك – قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي اليوم الجمعة إن كوريا الشمالية ستمثل أولوية قصوى عندما يجتمع زعماء العالم خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع القادم في نيويورك.


 
وقالت السفيرة هايلي: " ليس هناك نقص في القضايا مع وجود كوريا الشمالية في الصدارة والمركز"، مضيفة أن الدولة الشيوعية المنعزلة لا تزال "مستفزة" و"متهورة".
ويلقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلمته الأولى أمام الجمعية العامة يوم الثلاثاء القادم.
وجاءت تصريحات هايلي في موجز صحفي بالبيت الأبيض مع مستشار الأمن القومي الأمريكي هربرت ريموند ماكماستر بعدما أطلقت كوريا الشمالية صاروخا آخر سقط في المحيط الهادي بعدما حلق في الجو فوق شمال اليابان.
وقالت هايلي إن العقوبات القاسية على نظام كوريا الشمالية "يخنق وضعها الاقتصادي في هذه المرحلة" إذ أنها تعيق 90 بالمئة من تجارتها.
وأضافت أن هذه الاستراتيجية تحتاج إلى الوقت كي تحدث تأثيرها مع إمكانية فرض المزيد من العقوبات، لكنها عبرت عن عدم اعتراضها في إحالة الأمر إلى وزير الدفاع جيمس ماتيس قائلة " لأنني أعتقد أن لديه الكثير من الخيارات".
كما أكد ماكماستر أن الخيارات العسكرية ممكنة في ضوء مواصلة كوريا الشمالية تجاربها الصاروخية.
وقال: "هناك خيار عسكري"، لكنه أضاف أنه "ليس ما نفضل القيام به". وقال: "هناك إجماع بين كل الدول الرئيسية أن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية هو الهدف المقبول فقط".
ودفعت التجربة الصاروخية إلى عقد جلسة طارئة أخرى لمجلس الأمن الدولي. وبعد اجتماع مغلق، أصدر المجلس بيانا يندد فيه بعملية الإطلاق داعيا كل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى الالتزام تماما وفورا بالعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.
وقال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نوبنزيا إن مجلس الأمن كان في "حلقة مفرغة" عقب الاجتماع وهو الثاني خلال أسبوع بشأن كوريا الشمالية.
وقال نوبنزيا: "لدينا استفزاز ثم قرار ثم استفزاز آخر"، وقال إنه قد آن الآن للتفكير خارج الصندوق.
وأضاف أن قرارات مجلس الأمن لا تدعو فقط إلى فرض عقوبات بل إلى حلول سياسية ودبلوماسية.

د ب ا
السبت 16 سبتمبر 2017


           

سياسة | أنباء الهدهد | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | قضايا وآراء | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث