سيناتور أمريكي يدعو إلى إقصاء ولي العهد السعودي عن الحكم

16/10/2018 - فوكس نيوز - مصطفى كامل / الأناضول

الكرملين : راضون عن سير تنفيذ اتفاق إدلب

16/10/2018 - ار تي - دب ا - وكالات




إسرائيل ترفض اتهامات للموساد بقتل سياسي ألماني منذ 23 عاماً



تل أبيب - رفضت إسرائيل اليوم اتهامات أستاذ كيمياء سويسري متقاعد بأن مقتل سياسي ألماني قبل 23 عاما كان يحمل بصمات جهاز المخابرات الاسرائيلي "الموساد".


وكان قد عثر على جثة أوفه بارشيل رئيس وزراء ولاية شليسفيج­هولستاين في فندق بجنيف عام 1987 . وكان سبب الوفاة جرعة زائدة من عقار منوم. ولم تقبل أسرته على الاطلاق وجهة نظر معظم اخصائيي التشريح آنذاك بأن بارشيل /43 عاما/ انتحر.

وكان الاستاذ الذي يدعى هانز براندنبرجر قد أثار مجددا أمس الاحد جداله الطويل استنادا إلى تحليل الانسجة بأن بارشيل لم يكن قادرا على القيام بأي فعل إرادي في ذلك الوقت حيث كان المخدر وهو عبارة عن مادة منومة قد دخل جسده.

وأضاف براندنبرجر أنه كشف النقاب عن ذلك بعد أن سمح له تقاعده بأن يقرأ لاول مرة كتاب صدر عام 1994 يحمل عنوان "الجانب الاخر من الخداع" من تأليف الكاتب المقيم في الولايات المتحدة فيكتور أوستروفسكي الذي يقول إنه عنصر سابق بالموساد.

ويشير الكتاب إلى أن الموساد قتل بارشيل في الفندق من خلال المخدر وجعلوا الوفاة تبدو كما لو كانت انتحارا.

وفي مقال نشر أمس في صحيفة "فيلت أم سونتاج" قال براندنبرجر /89 عاما/ إن نتائج فحص الانسجة كانت تتطابق "بشكل مذهل" مع وصف طريقة اغتيال سري في الكتاب.

ورفض ايجال بالمور المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية تلك التكهنات.
وقال في القدس "ليس هناك أي أساس يمكن أن يربط إسرائيل بتلك القضية. وبسؤاله عما إذا كانت ألمانيا يتعين أن تعيد فتح تحقيقها الخاص قال "الامر ليس بأيدينا لكي نقول للسلطات الالمانية ما الذي ينبغي أن تفعله أو لا تفعله".

يذكر أن كتاب "أوستروفسكي" الذي نشر عام 1994 ذكر أن بارشيل قتل نظرا لانه كان يعلم بشأن عمليات بيع أسلحة إسرائيلية مزعومة إلى إيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إن أستروفسكي ليس مؤلفا جديرا بالثقة ،وتابع "نصف ما يقوله أكاذيب والنصف الاخر تلفيق".

أ ف ب
الاثنين 22 نونبر 2010


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات