اجتماع جديد للجنة الوزارية حول سوريا لمناقشة تقرير بعثة المراقبين



دمشق - اعلنت الجامعة العربية ان اللجنة الوزارية العربية حول الازمة السورية ستجتمع السبت في القاهرة لمناقشة التقرير الاول لرئيس بعثة المراقبين التي يثير دورها جدلا.


اجتماع جديد للجنة الوزارية حول سوريا لمناقشة تقرير بعثة المراقبين
وبينما طالب وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه "بتوضيح" شروط عمل مراقبي بعثة الجامعة العربية في سوريا، دعا الرئيس نيكولا ساركوزي الرئيس السوري بشار الاسد الى التنحي.

وقال ساركوزي في مدرسة البحرية في لانفيوك بولميك حيث قدم تهانيه للجيش بمناسبة راس السنة ان على الاسرة الدولية "تحمل مسؤولياتها (...) عبر التنديد بقمع وحشي" و"التثبت من امتلاك مراقبي الجامعة العربية جميع الوسائل والحرية الكاملة للقيام بعملهم على اكمل وجه".

وراى ساركوزي ان على الاسرة الدولية ان "تتحمل مسؤولياتها (...) من خلال اقرار اشد العقوبات وضمان منفذ انساني" مؤكدا ان "هذا ما سنعمل عليه بلا هوادة".
من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان "ثلاثة مواطنين استشهدوا صباح اليوم الثلاثاء في مدينة حمص خلال اطلاق رصاص من قبل قوات الامن في احياء الخالدية وباب الدريب وباب تدمر".

كما اعلن المرصد ان احد اجهزة الامن السورية اعتقل الناشطة في "الحراك الثوري" فاتن رجب فواز في مدينة دوما قرب دمشق.
وقال ان "جهازا امنيا سوريا اعتقل في مدينة دوما الناشطة في الحراك الثوري فاتن رجب فواز منذ الاثنين ولا يزال مصيرها ومكان اعتقالها مجهولين".

من جهة اخرى، قال المصدر نفسه ان "25 من معتقلي الرأي في سجن عدرا قرب دمشق بدأوا اضرابا عن الطعام اليوم (الثلاثاء) احتجاجا على عدم زيارة المراقبين لهم وعدم الافراج عنهم".
وقال المرصد ان هؤلاء المعتقلين الذين ذكر منهم شادي ابو فخر واحمد ناجي ونوال شاهين ونايف حسن "معتقلون منذ اشهر ويطالبون بزيارتهم" من قبل بعثة مراقبي الجامعة العربية.

من جهة اخرى، قال التلفزيون الحكومي ان مجموعات من المراقبين تزور اليوم حمص ودرعا (جنوب) وادلب (شمال غرب).

وفي القاهرة قال نائب الامين العام للجامعة احمد بن حلي للصحافيين انه "تقرر عقد اجتماع للجنة الوزارية المعنية بالازمة السورية السبت المقبل للنظر فى التقرير الاول التمهيدي" لرئيس بعثة المراقبين.

وتترأس قطر اللجنة الوزارية العربية التي تضم كذلك مصر والسودان والجزائر وسلطنة عمان والسعودية والامين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

ودعا رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي الجامعة عدنان الخضير في تصريحات للصحفيين الى "عدم التعجل في اصدار الاحكام على نتائج عمل بعثة المراقبين".

وكان العربي اكد الاثنين انه "ما زال هناك اطلاق نار وقناصة" في المدن السورية معتبرا ان هذا "غير مقبول".

وشدد على ان مهمة البعثة هي "حماية المدنيين العزل".


ودعا وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الى "توضيح الظروف التي تجري في ظلها مهمة المراقبين". وتساءل جوبيه متحدثا لشبكة اي-تيلي الفرنسية "هل يمكنهم فعلا الوصول الى المعلومات بحرية تامة؟".

وقال جوبيه "ننتظر التقرير الذي سيرفعونه في الايام المقبلة".

وتضاعفت الدعوات الى سحب المراقبين منذ وصولهم الى دمشق في 26 كانون الاول/ديسمبر بسبب استمرار القمع الدموي للاحتجاجات الذي اوقع اكثر من خمسة الاف قتيل منذ بدء التظاهرات في منتصف اذار/مارس بحسب ارقام الامم المتحدة.

من جهة اخرى، قال جوبيه "لا يمكن لمجلس الامن ان يبقى صامتا" حيال الاحداث الجارية في سوريا. واضاف "نرى بوضوح ان قمعا وحشيا يجري وان هذا النظام لم يعد لديه مستقبل فعلي ويعود بالتالي للاسرة الدولية ان تتخذ موقفا".

وابدى اسفه "لاستمرار روسيا في عرقلة" صدور ادانة للنظام السوري عن الامم المتحدة مضيفا "سيأتي وقت يصبح فيه النظام معزولا تماما".

من جهة اخرى، اعلن مصدر رسمي ان هجوما استهدف انبوب غاز الثلاثاء قرب مدينة حمص بوسط سوريا.

وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) ان "مجموعة ارهابية مسلحة استهدفت في عملية تخريبية خط الغاز القادم من حقول المنطقة الوسطى المار بالقرب من مدينة الرستن" في محافظة حمص احد معاقل الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وتشهد المدن السورية منذ عدة اسابيع انقطاعا يوميا في التيار الكهربائي تنسبه السلطات الى عمليات "تخريب" تقوم بها "مجموعات مسلحة".
واخيرا ذكرت صحيفة الوطن السورية الثلاثاء ان "حاملة الطائرات الروسية الاميرال كوزينتسوف ستصل في الايام المقبلة الى المياه الاقليمية السورية على ان تبقى فيها ستة ايام".

واكدت الوطن ان الاسطول الروسي يضم "طائرات سوخوي 33 وميغ 29 وطائرات عمودية من نوع كا-27 (المضادة للغواصات) ومنظومات من الصواريخ المختلفة المضادة للطائرات والسفن الحربية والغواصات".

وذكرت الصحيفة ان المجموعة المواكبة لحاملة الطائرات تتألف "من السفينة الاميرال تشابانينكو المضادة للغواصات (...) وسفينة المساعدة نيقولاي تشكير والناقلات سيرغي اوسيبوف وفيازما وكاما".
ولروسيا قاعدة بحرية في طرطوس (وسط غرب) اجرت عليها توسيعات في الفترة الاخيرة.

وترفض روسيا رفضا قاطعا اي تدخل في الازمة السورية واستخدمت حق النقض في تشرين الاول/اكتوبر ضد مشروع قرار في مجلس الامن ينص على امكانية فرض حظر على تسليم الاسلحة الى سوريا التي تعد روسيا ابرز مزوديها منذ الحقبة السوفياتية.


ا ف ب
الثلاثاء 3 يناير 2012


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات