ترامب يطالب تركيا بتقديم "تسجيلات قتل" جمال خاشقجي

18/10/2018 - فوكس نيوز - بي بي سي - وكالات

هارفرد تستعيد 'الآيات الشيطانية'

17/10/2018 - حسين عبد الحسين




اقتحام "أشرف"من قبل ارتال مدرعة بأمر المالكي




بغداد - افادت مصادر مجاهدي خلق انه ومنذ منتصف ليلة أمس, قامت قوات الفرقة الخامسة التابعة للجيش العراقي بأمر صادر من نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي باقتحام مساحات من مخيم أشرف باستخدام ارتال مدرعة. وانتشرت حتى الآن 30 مدرعة بي ام بي و هامفي داخل أشرف على أقل تقدير.


واعتبرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ان ادخال الجيش والقيام بالاقتحام العسكري لأشرف التي هي منطقة مدنية بصورة كاملة ومنزوعة السلاح, يعد انتهاكًا للقوانين والمعاهدات الدولية ومنها معاهدة جنيف الرابعة ويذكر بالإجراءات القمعية الهمجية لكتائب قذافي ضد المواطنين الأبرياء في ذلك البلاد.

وقالت في بيان لها : ان هذه الخطوة القمعية تأتى متماشية مع مخططات الفاشية الدينية الحاكمة في إيران لقمع معارضيها وذلك في ظروف باتت فيها تواجه الإنتفاضة العارمة داخل إيران.

ان المقاومة الإيرانية تناشد الأمين العام للأمم المتحدة, والممثل الخاص للأمين العام في العراق والسفير الأميركي والقوات الأميركية في العراق بتدخل عاجل من أجل سحب هذه القوات إلى خارج سياج مخيم أشرف.

وتابعت : قام عدد من المرتزقة والمدفوعي الأجر من قوة القدس الإرهابية لنظام الملالي بقيادة الشيخ جبار معموري ، مدعومين من القوات العراقية ليلة الجمعة الأول من ابريل نيسان ، بقتح 12 مترا من السياج الشرقي لمعسكر أشرف للتسلل عبرها إلى داخل أشرف غير أن وعي سكان اشرف ويقظتهم احبط هذا المخطط الإجرامي .

وكان هؤلاء المرتزقه قد استقروا في المنطقة ترافقهم جرافات وآاليات ثقيلة تحت غطاء شق طرق ، وشكلوا شبكة معلومات وحددوا نقطة مناسبة لفتح السياج . وقد احضروا معهم مقصات كبيرة مخصصة لقص السياج .

وثبتوا مقالع في السياج وسحبوها بسيارة لتمزيق قسم من السياج . كما هاجموا السكان بالحجارة والطوب وسددوا بندقية تجاه السكان واطلقوا الرصاص .

وبعد ظهر يوم السبت جاء معموري ومرتزقته مرة أخرى الى اطراف أشرف ، واخذوا يلقون الحجارة والطوب ، وهم بصدد فتح السياج مجددا .

وكان معموري الذي هو على اتصال مستمر بسفارة النظام ،قد قام في الوقت نفسه بحشد عدد من مرتزقة النظام لشن هجوم على داخل أشرف ، وقال معموري لهذه العناصر : " نريد بصورة مفاجئة تمزيق سياج حماية أشرف وحشد مختلف الأشخاص بإسم الشعب العراقي ، واقتحام أشرف ونهبه ومهاجمة سكانه " .

وكان العديد من هؤلاء المرتزقه قد شاركوا في هجوم السابع عشر من يناير كانون الثاني 2011 على اشرف القوا خلاله الحجارة وقنابل كوكتيل مولوتوف ما اسفر عن اصابة 176 شخصا بجروح .

وانتهى البيان بالقول : إن المقاومة الإيرانيه تلفت عناية الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحده والسلطات والقادة العسكريين الامريكيين في العراق الى مؤامرة النظام الإيراني وعملائه في الحكومة والقوات العراقيه ضد سكان أشرف وتطالب بإقامة فريق مراقبة دائم تابع للأمم المتحده في أشرف بهدف ضمان حماية السكان


بيان من امانة المقاومة الايرانية
الاثنين 4 أبريل 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات