الثورات في العالم العربي تحسن صورة العرب لدى الاميركيين



واشنطن - اظهر استطلاع للراي نشرت نتائجه الاثنين ان الثورات الشعبية في العالم العربي تحسن صورة العرب لدى الراي العام الاميركي وعلى الاخص صورة المصريين بعد سقوط رئيسهم حسني مبارك.


الثورات في العالم العربي تحسن صورة العرب لدى الاميركيين
وقالت غالبية من الاميركيين (56%) انها باتت تنظر بايجابية الى الشعوب العربية عموما والى المصريين خصوصا (70%)، وفق التحقيق الذي اجرته جامعة ماريلاند.

ويحل المصريون بذلك بعد الاسرائيليين (73% من الاراء الايجابية) من حيث نسبة تاييد الاميركيين لهم، بحسب التحقيق الذي صدرت نتائجه عشية انعقاد منتدى حول العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم العربي.

وردا على سؤال عما اذا كانت الثورات والاحتجاجات الشعبية التي يشهدها العالم العربي اثرت على رايهم، قال 39% من المستطلعين وعددهم 802 انهم باتوا اكثر تعاطفا مع الشعوب العربية منذ اندلاع الثورات، فيما قال 6% فقط انهم اقل تعاطفا.

ويدعم حوالى 60% من الاميركيين هذه الحركات المطالبة بالديموقراطية ولو ان هذه الدول قد تكون في المستقبل معارضة للمصالح الاميركية.

وقال ستيفن كال مدير منظمة "بروغرام اون انترناشونال بوليسي اتيتيودز" (البرنامج حول المواقف السياسية الدولية) التي شاركت في التحقيق ان "معظم الاميركيين يؤيدون هذا التيار المطالب بالمزيد من الديموقراطية حتى لو انه قد يطرح تحديات على الولايات المتحدة".

ونشرت نتائج التحقيق عشية انعقاد "المنتدى العالمي الاسلامي الاميركي"، وهو مؤتمر سنوي يعقد للمرة الاولى هذه السنة في الولايات المتحدة.

وسيتضمن المؤتمر مداخلتين لوزير الدولة القطري للشؤون الخارجية احمد بن عبدالله ال محمود ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اللذين خلال حفل عشاء الثلاثاء في واشنطن.

كما ستتخلل المؤتمر كلمات لوزير الخارجية الاردني ناصر جودة ومستشار الامن القومي السابق الاميركي زبيغنيو بريجنسكي والسناتور الاميركي جون كيري.

ا ف ب
الثلاثاء 12 أبريل 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات