سيناتور أمريكي يدعو إلى إقصاء ولي العهد السعودي عن الحكم

16/10/2018 - فوكس نيوز - مصطفى كامل / الأناضول

الكرملين : راضون عن سير تنفيذ اتفاق إدلب

16/10/2018 - ار تي - دب ا - وكالات




اليونيفيل تنتظر نتائج تحقيقاتها بطبيعة الانفجارات في جنوب لبنان



بيروت - اكد متحدث باسم قوة الامم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) لوكالة فرانس برس اليوم السبت ان القوة الدولية تنتظر نتائج تحقيقاتها لتحدد طبيعة الانفجارات التي وقعت امس في جنوب لبنان، علما ان المؤكد حتى الآن هو ان حريقا شب في موقع الحادث.


وقال نيراج سنيغ "بمعزل عن حقيقة ان حريقا شب في المكان، وحتى الحصول على النتائج من محققينا، لا يمكننا ان نؤكد اي شيء".

واضاف "اجرينا تحقيقات اضافية في موقع الحادث (...) والحصول على رد من المحققين سيستلزم بعض الوقت".

ووقعت ثلاثة انفجارات الجمعة في منزل في خراج بلدة الشهابية على بعد 15 كلم من مدينة صور الساحلية. ولا يزال الغموض يحيط بهذه الانفجارات التي تسببت باضرار بالغة في المنزل، كما ادت الى اندلاع حريق هرعت سيارات اطفاء الى اخماده.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام في البداية ان الانفجارات وقعت في "مخزن اسلحة"، ثم عادت بعد ساعات واوردت الخبر على انه "انفجار ضخم سمعت أصداؤه على بعد اكثر من ثلاثين كيلومترا من بلدة الشهابية".

واكد احد سكان الشهابية ان "المنزل مستأجر من حزب الله منذ وقت طويل".
واكتفى الحزب حتى الآن بتوزيع بيان مقتضب ينفي فيه ما ذكرته بعض وسائل الاعلام عن "وقوع شهداء او جرحى في الحريق".

ونفى سينغ "تقارير اعلامية تحدثت عن منع اليونيفيل من الوصول الى المكان"، موضحا ان "قائد القطاع الغربي دخل الى المنزل (...) ونتعاون بشكل جيد مع الجيش اللبناني".

وفي تموز/يوليو 2007، وقعت انفجارات في مخزن اسلحة تابع لحزب الله، بحسب تقرير للامم المتحدة، في بلدة خربة سلم الجنوبية.

واصيب 14 جنديا ينتمون الى قوة الامم المتحدة بجروح حين حاول عدد من السكان منعهم من اجراء تحقيق على الارض في الانفجار بعد ايام من وقوعه.

وفي تشرين الاول/اكتوبر من العام نفسه، وقع انفجار في منزل احد عناصر الحزب الشيعي، وبث الجيش الاسرائيلي في اليوم التالي صورا قال ان طائرة من دون طيار التقطتها وانها تشير الى نقل صواريخ من المنزل الذي وقع فيه الانفجار في بلدة طيرفلسيه الجنوبية. لكن حزب الله نفى ذلك.

وينص القرار الدولي 1701 الذي وضع حدا لنزاع دام بين حزب الله واسرائيل في صيف 2006 على منع اي سلاح في المنطقة الواقعة جنوب نهر الليطاني باستثناء سلاح الجيش اللبناني واليونيفيل.

ا ف ب
السبت 4 سبتمبر 2010


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات