سيناتور أمريكي يدعو إلى إقصاء ولي العهد السعودي عن الحكم

16/10/2018 - فوكس نيوز - مصطفى كامل / الأناضول

الكرملين : راضون عن سير تنفيذ اتفاق إدلب

16/10/2018 - ار تي - دب ا - وكالات




انفجارات تهز المدن العراقية وتسقط عشرات القتلى والمصابين



بغداد - ضربت انفجارات عنيفة عددا من مدن العراق اليوم الثلاثاء، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في أحدث موجة عنف في البلاد والتي تأتي قبل أسبوع من القمة العربية التي تستضيفها البلاد.


وذكرت مصدر بالشرطة العراقية أن "عددا من الأشخاص سقطوا بين قتيل وجريح في انفجار سيارة مفخخة وسط بغداد، وانفجار سيارة أخرى جنوبي العاصمة".
وأعلن مجلس محافظة محافظة بغداد أن الانفجار الذي وقع وسط العاصمة كان يستهدف موكب رئيس المجلس كامل الزيدي ، مضيفا أن الزيدي نجا من التفجير الذي وقع بمنطقة الصالحية وسط العاصمة.

وقال بيان للمجلس: "فجر انتحاري نفسه مستهدفا موكب رئيس مجلس محافظة بغداد كامل ناصر الزيدي أثناء مروره صباح اليوم في منطقة الصالحية ببغداد".
وأضاف البيان أن "رئيس مجلس المحافظة نجا من الحادث دون أي إصابات، فيما اسفر التفجير الانتحاري عن جرح عدد من أفراد حمايته".

وضرب انفجار آخر منطقة "المحمودية" جنوبي العاصمة، ما أسفر عن إصابة ستة أشخاص.
وقال مسئولو وزارة الصحة العراقية إن ستة أشخاص أصيبوا في انفجار السيارة المفخخة بقضاء المحمودية جنوب بغداد.
وقال المسئول: "استقبل مستشفى المحمودية العام صباح اليوم، ستة مصابين في انفجار سيارة مفخخة عند مدخل القضاء، جنوب بغداد.. حالة بعض المصابين خطرة".

واستهدف هجوم نفذه مسلحون مجهولون كنيسة بغرب المدينة وأسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر حمايتها.
في سياق متصل، أفادت قناة "السومرية" التليفزيونية العراقية أن 69 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بينهم زوار إيرانيون، في حصيلة أولية لتفجير سيارتين مفخختين شمال محافظة كربلاء/وسط العراق/.

وفي محافظة صلاح الدين وسط البلاد، انفجرت عبوة لاصقة شمالي مدينة تكريت، ما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص على الأقل.
وذكر مصدر بشرطة المحافظة أن سبعة أشخاص، بينهم أربع معلمات، أصيبوا في انفجار عبوة لاصقة وضعت في سيارة مدنية شمالي مدينة تكريت.

وذكرت مصادر الشرطة العراقية أن سيارة مفخخة انفجرت في مدينة سامراء اليوم، مستهدفة منزل مسئول أمني، اصيب في الانفجار.
وأفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين بأن مدير شرطة "قضاء الضلوعية" ومعاونه نجيا من محاولة اغتيال بانفجار سيارة مفخخة جنوب تكريت، اليوم أسفرت عن إصابة عنصر شرطة ومدني.

ونقلت القناة عن المصدر قوله إن "سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق انفجرت، صباح اليوم، مستهدفة موكب مدير شرطة قضاء الضلوعية العقيد قنديل خليل ومعاونه العقيد حسين إبراهيم لدى مرورهما وسط قضاء الضلوعية/100 كيلومتر جنوب تكريت/ مما أسفر عن إصابة احد أفراد حمايته ومدني تصادف مروره لحظة وقوع الانفجار وإلحاق أضرار مادية بعدد من سيارات الموكب".
كما شهدت المحافظة مقتل عضو مجلس محلي في هجوم مسلح، شرقي تكريت.

وقالت شرطة المحافظة "أطلق مسلحون مجهولون النار صباح اليوم الثلاثاء على سيارة حديثة لعضو المجلس المحلي لقضاء طوز خورماتو/90 كم شرق تكريت/ المدعو ياسين علي عبودش لدى مرورها في قرية ماوي التابعة لناحية سليمان بيك، جنوب القضاء، مما أسفر عن مقتله في الحال".

وأفاد مصدر بشرطة محافظة كركوك/255 كيلومترا شمال شرق بغداد/أن سيارة مفخخة استهدفت اليوم مديرية شرطة النجدة جنوبي المحافظة انفجرت ، ما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 60 آخرين.
وفي محافظة الأنبار/شمال غرب بغداد/ قالت الشرطة إن المحافظ قاسم محمد الفهداوي نجا من محاولة اغتيال بانفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبه وسط الرمادي، ولكنها أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

وفي محافظة بابل /وسط العراق، جنوب بغداد/ لقي اثنان حتفهما وأصيب 33 آخرين في انفجار سيارة مفخخة بوسط مدينة الحلة/100 كيلومتر جنوب بغداد/.
وفي محافظة نينوى، لقي شخصان حتفهما وأصيب ثلاثة في انفجار عبوة ناسفة شرقي مدينة الموصل/400 كيلومتر شمال بغداد/.

وقال متحدث باسم عمليات الموصل العميد خالد عبد الستار لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ): "قتل جندي عراقي ومدني وأصيب جنديان ومدني في انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا لقوات الجيش العراقي في منطقة الكوير شرقي الموصل".

وأضاف "انفجرت العبوة لدى مرور الدورية، وتصادف وجود المدنيين بموقع الانفجار".
كما لقي مدني حتفه في انفجار آخر غربي الموصل.

وقال مسئول أمني بالمدينة إن "عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق انفجرت، صباح اليوم، مستهدفة دورية تابعة للشرطة الاتحادية لدى مرورها في حي المأمون، غرب الموصل، مما أسفر عن مقتل مدني تصادف مروره لحظة وقوع الانفجار، وإلحاق أضرار مادية بعجلة الدورية".

وتعتبر محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل/405 كيلومترا شمال بغداد/، من المناطق المضطربة في البلاد، حيث تشهد مناطق مختلفة من المحافظة عمليات مسلحة ضد القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

وفي محافظة واسط، لقي شخص حتفه وأصيب آخر في هجوم مسلح شنه مجهولون على سيارة شمالي مدينة الكوت/180 جنوب شرقي بغداد/.
وقالت مصادر أمنية بالمحافظة لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن "مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم الآلية على سيارة مدنية تقل أربعة موظفين من هيئة المزارات الشيعية وقتلوا موظفا وأصابوا آخر بجروح".

واضافت أن " الحادث وقع أثناء خروج الموظفين من مقام الإمام المهدي الذي يقع وسط منطقة زراعية شمالي الكوت.. كان المسلحون يختبئون وسط الجداول والمنازل لتنفيذ الهجوم المسلح"

د ب ا
الثلاثاء 20 مارس 2012


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات