ترامب يطالب تركيا بتقديم "تسجيلات قتل" جمال خاشقجي

18/10/2018 - فوكس نيوز - بي بي سي - وكالات

هارفرد تستعيد 'الآيات الشيطانية'

17/10/2018 - حسين عبد الحسين




بروكينجز:على الإخوان المسلمين العودة للحياة السياسية لتعزيز التحول الديمقراطي



القاهرة - قال سلمان شيخ مدير معهد بروكينجز الدوحة " إن الحل الأمثل للأزمة الحالية في مصر هو العودة إلى العملية السياسية وفض الاعتصام في رابعة العدوية والاندماج مرة أخرى في المجتمع بالمشاركة في المصالحة السياسية في البلاد.


بروكينجز:على الإخوان المسلمين العودة للحياة السياسية لتعزيز التحول الديمقراطي
واضاف في حوار مع صحيفة "الشرق الاوسط " اللندنية الصادرة اليوم الجمعة " أسهم حكم (الرئيس المعزول محمد) مرسي الذي استمر على مدى عام في اتساع رقعة مناخ الاستقطاب داخل البلاد ودفع بها إلى موقف تبدو فيه المرحلة الانتقالية بالغة الصعوبة. بل إنها دخلت مرحلة بالغة التعقيد. وأعتقد أن هذا هو ما ركزنا عليه. انعكس هذا، بطبيعة الحال، في نزول عدد كبير من الأفراد إلى الشوارع في 30 حزيران /يونيو ".

وتابع "حتى وإن كنا نتحدث عن انقلاب، فقد كان ذلك انقلابا لقي تأييدا شعبيا. ليس معنى ذلك أن هذه هي الطريقة المفضلة من وجهة نظري، لكن الحقيقة أن المرحلة الانتقالية تبدو صعبة، وقد زادها حكم الإخوان المسلمين» تعقيدا".
وحول وجود أي فرصة لعودة مرسي رئيسا قال " أعتقد أنه لصالح مصر ولصالح الإخوان المسلمين ، ينبغي القبول بأنه لن تكون هناك عودة إلى الخلف".

واستطرد " ينبغي على الجميع الآن العمل على إنشاء فضاء جديد لإعادة تصحيح التحول الديمقراطي، للوصول بنا إلى الحكم المدني، وإنشاء فضاء آمن للجميع للعمل، بما في ذلك الإخوان المسلمون. أعتقد أن العنف والأساليب العنيفة من الجيش والإخوان المسلمين لن تجدي في إنشاء هذا الفضاء الجديد".

و اردف " أعتقد أن عليهم العودة إلى العملية السياسية لكن الحكومة المؤقتة والجيش يتحملون بطبيعة الحال مسؤولية كبيرة أيضا، وأعتقد أنه إذا كان هناك كراهية قوية ضد الإخوان المسلمين فأعتقد أن هناك خطرا في أن يبالغ الانقلاب العسكري في ملاحق قادة الإخوان المسلمين، بوضع البعض من قادتهم في السجون. وأعتقد أنه ينبغي أن يكون هناك إجراءات لبناء الثقة بحيث يبدأون في إطلاق سراح هؤلاء الأفراد بمرور الوقت وكما قلت ينبغي على الإخوان المسلمين أن يقبلوا بأن هذه مرحلة جديدة وعليهم العمل لتعزيز التحول الديمقراطي".

واشار الى انه يجب على الإخوان المسلمين تحويل أنفسهم إلى طرف فاعل، طرف يمثل عددا أكبر من الناس، وفاعل أيضا في الحكم وبدا واضحا" لي من خلال ملاحظاتي لـ«الإخوان المسلمين» خلال العام الماضي أنهم بحاجة للقيام بعمل أفضل لبناء قدراتهم للحكم، من أجل بناء الثقة بين السكان حتى يمكنهم فعليا تقديم هذا النوع من الأشياء التي يطلبها الناس والتي يقولون إنهم يمثلونها، التي هي العدالة الاجتماعية، وتوزيع أكبر للثروة".

يشار الى ان انصار جماعة الاخوان المسلمين يواصلون الاعتصامات للمطالبة بعودة الرئيس مرسي الذي عزله الجيش واعلن عن خارطة المستقبل في الثالث من الشهر الماضي عقب مظاهرات حاشدة طالبت باجراء انتخابات رئاسية مبكرة من بين طلبات اخرى. وتضمنت الخارطة تولي رئيس المحكمة الدستورية العليا رئاسة البلاد وتعيين حكومة كفاءات واجراء تعديلات في الدستور واجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في غضون تسعة اشهر.

د ب ا
الجمعة 2 غشت 2013


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات