تراجع قوة الاعصار ايرل في سواحل كارولاينا الشمالية



كيتي دفل هيلز - تراجعت قوة الاعصار ايرل الجمعة الى الدرجة الاولى مع وصوله الى سواحل ولاية كارولاينا الشمالية، بعد ان كان يبلغ الدرجة الرابعة في سلم من خمس درجات الاربعاء.


وكان يخشى ان يكون الاعصار الاقوى الذي يضرب شمال شرق الولايات المتحدة منذ الاعصار بوب في 1991.

واعلن المركز الاميركي للاعاصير ان الرياح المرافقة له تراجعت الى 140 كلم في الساعة. وكان الاعصار حينها على بعد 280 كلم شمال شرق كاب هاتيراس في كارولاينا الشمالية، ويتقدم بسرعة 33 كلم في الساعة.
وتراجعت الانذارات التي وجهت الى سكان كارولاينا الشمالية وماساتشوستس وبات سكان كنتيكت بمنأى عن الخطر.

وتراوحت ردود فعل السكان بين البقاء في منازلهم او مغادرة الساحل في حين ارتفعت الامواج الى متر ونصف المتر وبلغت كمية الامطار الهاطلة 15 سنتمترا على بعض المناطق الساحلية، وفق مركز الرصد الجوي.

وقال بفرلي برديون، حاكم كارولاينا الشمالية "لقد تفادينا الاسوأ. سيكون اليوم مشمسا هنا. يمكننا استقبال السياح مجددا".

ا ف ب
الجمعة 3 سبتمبر 2010


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات