ترامب يطالب تركيا بتقديم "تسجيلات قتل" جمال خاشقجي

18/10/2018 - فوكس نيوز - بي بي سي - وكالات

هارفرد تستعيد 'الآيات الشيطانية'

17/10/2018 - حسين عبد الحسين




ترقب في محيط بني وليد والثوار الليبيون ينتظرون قرار الهجوم او تمديد مهلة الاستسلام



طرابلس - محمد علي حريصي - يسيطر الترقب على محيط مدينة بني وليد جنوب شرق طرابلس، احد آخر معاقل انصار معمر القذافي، وسط اعلان الثوار الليبيين عن جهوزيتهم لاقتحامها او منحها مهلة اضافية للاستسلام، فيما تعمل اطراف على اعادة فتح قنوات الاتصال اثر اعلان فشل مفاوضات الاحد. وقال نائب قائد الثوار في ترهونة على بعد 80 كلم شمال بني وليد عبد الرزاق ناضوري لوكالة فرانس برس "ننتظر الاوامر لبدء الهجوم".


ترقب في محيط بني وليد والثوار الليبيون ينتظرون قرار الهجوم او تمديد مهلة الاستسلام
واضاف "الامور هادئة حتى الآن، ولا تجري اية معارك رغم فشل المفاوضات"، متحدثا عن احتمال "تمديد المهلة الممنوحة للمدينة للاستسلام حتى يوم السبت".
وتابع "نحن جاهزون للتعامل مع الحالتين". كما اعلن ناضوري ظهر الاثنين لفرانس برس ان "اطرافا تعمل على ابقاء قنوات التفاوض والاتصال مفتوحة" مضيفا "ما زلنا بالقرب من بني وليد، ونتمنى الا تراق الدماء وان نسمع اخبارا طيبة قريبا". وجاءت تصريحات ناضوري بعد ساعات قليلة من اعلان فشل المفاوضات لضمان استسلام المقاتلين الموالين لمعمر القذافي في مدينة بني وليد.

وكان كبير المفاوضين عن الثوار الليبيين عبدالله كنشيل اعلن للصحافيين الاحد اخفاق المفاوضات.
وبدأت المفاوضات قبل ايام عدة عبر زعماء قبائل بني وليد، حيث يختبىء وفق كنشيل مقربون من الزعيم الليبي الفار بينهم اثنان من ابنائه.

يذكر ان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي كرر القول بعد ظهر السبت ان امام الموالين للقذافي مهلة حتى العاشر من ايلول/سبتمبر لالقاء السلاح
وقد حمل الساعدي القذافي، نجل معمر القذافي، اخاه سيف الاسلام مسؤولية فشل المحادثات مع الثوار.
وقال لشبكة "سي ان ان" في اتصال هاتفي في وقت متاخر من مساء الاحد ان الخطاب "الحاد" الذي القاه اخوه قبل ايام ادى الى انهيار المفاوضات ومهد الطريق امام شن هجوم.

وردا على سؤال حول مكان وجوده قال الساعدي القذافي انه "على مسافة غير بعيدة" من مدينة بني وليد لكنه يتنقل. واوضح انه لم ير والده او اخاه منذ شهرين.
واكد الساعدي القذافي انه "حيادي" وانه يبقى "مستعدا للمساعدة على التفاوض على وقف اطلاق نار" بحسب شبكة سي ان ان.
وكان سيف الاسلام القذافي اكد في تصريح نقله تلفزيون "الرأي" في دمشق مساء الاربعاء انه موجود في ضاحية طرابلس، ودعا انصاره الى ضرب "اهداف العدو".

وفي سرت، المدينة الساحلية الموالية للقذافي، بقيت الجبهة هادئة، حيث يحاصر الثوار الليبيون المدينة علما انه لم يسجل اي تحرك منذ ايام عدة رغم ان الحلف الاطلسي اعلن انه واصل ضرباته العسكرية السبت مستهدفا 13 موقعا. في هذا الوقت، طلب رئيس المجلس العسكري للثوار في العاصمة عبد الحكيم بلحاج الاثنين من بريطانيا والولايات المتحدة الاعتذار بعد ان بينت وثائق تم ضبطها ان البلدين تورطا في خطة ادت الى اعتقاله وتعذيبه في سجون نظام معمر القذافي.

وفي اطار تفكك القوى الموالية للقذافي، اكد مصدر لدى المتمردين الطوارق في النيجر لفرانس برس الاثنين ان نحو عشرة من المقربين من الزعيم الليبي معمر القذافي، بينهم منصور ضو قائد الكتائب الامنية، دخلوا الاحد الى اغاديز شمال النيجير في موكب آت من ليبيا. ولم تعرف هوية باقي الاشخاص، لكن الموكب وصل برفقة اغ علي الامبو، احد قادة المتمردين الطوارق، وبلغوا الاثنين نيامي، عاصمة البلاد.

ومنصور هو ابن عم القذافي وكان قائد الحرس الشخصي للعقيد الليبي ومسؤولا عن تامين باب العزيزية، مقره في طرابلس. وقاد منصور بشراسة الكتائب الامنية التي تعتبر مسؤولة عن اعمال القمع والقتل والاعتقال بعد اندلاع الانتفاضة الشعبية في منتصف شباط/فبراير. وقال المصدر في الطوارق ان ليس بين الذين وصلوا الى النيجر اي من ابناء القذافي.

على المستوى الدولي اعلن الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن الاثنين ان الحلف الاطلسي "اقترب بشكل كبير" من النجاح في تدخله في ليبيا والذي من المقرر ان ينتهي "قريبا".
واذ اشاد بفاعلية القوات الاوروبية التي ادت دورا اساسيا في هذا التدخل العسكري، دعا راسموسن هذه القوات الى اخذ العبر من هذا النزاع الذي كشف ثغرات عملانية.
واوضح خلال مؤتمر صحافي في بروكسل "في ليبيا تقترب عمليتنا بشكل كبير من النجاح، لكننا لم نبلغ ذلك بعد". و اضاف ان نهاية التدخل ستعلن "قريبا".

ولقي القذافي دعما سياسيا من آخر الحلفاء المتبقين لديه. فقد ابدى الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الاثنين ثقته بان الزعيم الليبي الفار معمر القذافي "لن يفكر في مغادرة" ليبيا، وحضه على "المقاومة".
وقال تشافيز في مداخلة عبر الهاتف بثتها قناة في تي في الرسمية "لا احد يعلم اين هو القذافي"، وتدارك "لكنني واثق بانه لن يفكر في مغادرة ليبيا".

وتابع الرئيس الفنزويلي "ما عليه القيام به هو المقاومة لعل هذه المقاومة تتيح البحث عن طريق السلام على حساب طريق الحرب".
وقلل وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه الاثنين من مخاوف استفادة القاعدة من فوضى السلاح في ليبيا.

وردا على سؤال لصحيفة ليبراسيون الفرنسية عن مخاوف محتملة من قيام تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي بتعزيز قوته مستفيدا من الازمة الليبية، قال لونغي "كلا، ان فرنسا بالتعاون مع شركائها القريبين في صدد تحديد التدابير الملائمة لتفادي انتشار السلاح".

واضاف لونغيه "سنعول ايضا على دول المنطقة. ان النيجر وموريتانيا مصممتان على الا تتحولا رهينتين في ايدي الارهابيين، ومالي تسير على النهج نفسه".
من جهة اخرى، اعلنت وزارة الخارجية الصينية الاثنين ان الصين لم تزود ليبيا باسلحة بطريقة مباشرة او غير مباشرة، حتى وان كان نظام معمر القذافي قد اتصل بشركات صينية.

وقالت يانغ يو المتحدثة باسم الوزارة ردا على سؤال حول معلومات نشرتها صحيفة كندية مفادها ان بكين عرضت اسلحة على القذافي، "في تموز/يوليو ارسلت حكومة القذافي شخصا الى الصين من دون علم الحكومة الصينية للاتصال باعضاء في شركات مهتمة بالامر".

واضافت ان "الشركات الصينية لم توقع عقودا تجارية ولم تصدر معدات عسكرية الى ليبيا". وتابعت "لم تزود الشركات الصينية ليبيا بمعدات عسكرية بشكل مباشر او غير مباشر".
وردا على سؤال حول عقوبات محتملة قد تفرضها بكين على الشركات الصينية المعنية اجابت ان "السلطات المكلفة صفقات بيع الاسلحة ستدرس هذا الامر بجدية".

وكانت صحيفة "ذا غلوب اند مايل" الكندية ذكرت الاحد ان الصين اقترحت على العقيد معمر القذافي كميات ضخمة من الاسلحة في تموز/يوليو الماضي واجرت محادثات سرية بشأن تسليمها عبر الجزائر وجنوب افريقيا، لكن من دون يتم فعليا تسليم هذه الاسلحة.

واكدت الصحيفة نقلا عن وثائق بحوزتها ان شركات الاسلحة الصينية التي تسيطر عليها الدولة كانت مستعدة لبيع طرابلس اسلحة وذخائر بقيمة لا تقل عن مئتي مليون دولار اواخر تموز/يوليو متجاوزة العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة. واعلن ايان مارتن المستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي يزور طرابلس، الاثنين ان المنظمة الدولية مستعدة لمساعدة السلطات الانتقالية الليبية في التحضير للانتخابات.

وقال مارتن ان "المجلس الوطني الانتقالي وضع المساعدة في العملية الانتخابية في مقدم المهمات التي يأمل ان يتلقى فيها مساعدة الامم المتحدة، وقد قمنا بقسم مهم من العمل التحضيري".

محمد علي حريصي
الاثنين 5 سبتمبر 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات