ثقافةوفنون

علي فرزات: نحن نطمح للحرية

يجلس مع شخصياته على بياض الورق للسخرية من سواد الواقع، فيصرخ بخطوطه في عقل المتلقي دون استخدام الحروف، بل بالكاريكاتير. يحمل علي فرزات 'السلم بالعرض' ويرسم ملامح الظلم في حياة الناس، ما صعد به إلى

الفنانة فايزة شاويش: هل قدّم نزار قباني للوطن أكثر مما قدمه سعد الله ونوس؟

لا يشكل المشهد الثقافي السوري الراهن من وجهة نظر الفنانة المسرحية السورية "فايزة شاويش" (أرملة الأديب الراحل سعد الله ونوس) أي امتداد للمشهد الثقافي المميز في مرحلة الستينات والسبعينات من القرن

في أصيلة 2008 حضور ثقافي وفكري طاغٍ للأحياء والراحلين

أصيلة تحتفل بموسمها الثلاثين أصيلة تهدي موسمها القادم لروح محمود درويش لم تكن أصيلة تختلف عن آلاف القري الصغيرة المتناثرة علي الشواطيء الممتدة من الخليج الي المحيط، هي قرية هادئة منحازة

عقليتنا الثقافية لم تتدرب على فعل النقد.. والناقد الحقيقي هو من ينكد عليك الجلسة

ثلاث عبارات لفتت انتباهي فيما كنت ألج إلى مكتب الدكتور عبد الله الغذامي بجامعة الملك سعود، كتبت على الجدار الزجاجي للمكتب وعلى السبورة الصغيرة داخل المكتب، الأولى لعمر بن الخطاب «رضي الله عنه»: «من

كيف استوعب صوت أم كلثوم تيارات موسيقية وشعرية؟

بخلاف معظم المطربات والمطربين العرب، ظل اسم أم كلثوم مكتفياً بذاته، فنادراً ما يسبقه لقب آخر مثل «المطربة» أو «المصرية» أو «الراحلة». وكأنها استغنت باسمها المستقرّ والمنفرد عن أي اسم أو لقب سابق أو