علماء في أمريكا يحلون لغز قدرة دببة الباندا على هضم نبات البامبو



اشنطن - ظل العلماء حائرين مدة طويلة في قدرة دببة الباندا على هضم الكميات الكبيرة التي تتناولها من نبات البامبو يوميا.
إلا أن العلماء توصلوا لحل هذا اللغز من خلال تحليل جيني لهذه الحيوانات حيث ثبت أن أمعاءها تحتوي على أنواع من البكتيريا تقوم بالقسم الأكبر من عملية الهضم


وذكر العلماء أن هذه البكتيريا تنتج إنزيمات تتمكن من كسر ألياف السليلوز داخل جدران الخلايا ت النباتية
ويقول العلماء في مركز بروسيدينج في الأكاديمية الأمريكية للعلوم في واشنطن إنهم يقومون بأبحاث على هذا النوع من الحيوانات ، التي يتناول الفرد البالغ فيها ما يقرب من 12 كيلوجراما من نبات البامبو يوميا.

ولا تعتبر أعضاء الهضم المعتادة مهيأة في حال دب الباندا لتحليل هذا النوع من الغذاء مطلقا،حيث ينقص حيوان الباندا مثلا الأمعاء الطويلة التي تتوفر لدى آكلات العشب من الحيوانات الأخرى والتي تضمن بقاء المواد الغذائية فيها مدة أطول ليتم تحليلها.

وفضلا عن ذلك توجد لدى هذه الحيوانات جميع الجينات الوراثية المطلوبة لإفراز الإنزيمات الخاصة بهضم اللحم إلا أنها ليس لديها الجينات التي تفرز أنزيمات لهضم المواد النباتية مطلقا.

وقام البروفيسور ليفنج زهو من معهد علوم الحيوان التابع للأكاديمية الصينية للعلوم والفريق العامل معه بالبحث في عينات من براز هذه الحيوانات التي تعيش في البراري للبحث عن أي سلاسل جينية تشير إلى وجود بكتيريا قادرة على تحليل السيليوز النباتي داخل أمعائها.

توصل العلماء عبر التحليل الجيني إلى وجود بكتيريا "كلوستريديوم" معروفة بقدرتها على هضم الألياف السيليلوزية النباتية.
من جهة أخرى عثر العلماء على آثار لإنزيمات أخرى تعمل على تقسيم الخلايا السيليلوزية وشبه السيليلوزية.

د ب ا
الاثنين 17 أكتوبر 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات