ترامب يطالب تركيا بتقديم "تسجيلات قتل" جمال خاشقجي

18/10/2018 - فوكس نيوز - بي بي سي - وكالات

هارفرد تستعيد 'الآيات الشيطانية'

17/10/2018 - حسين عبد الحسين




غيتس يعتبر ان "شرعية" الاسد اصبحت موضع تساؤل



بروكسل - دان وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الجمعة "المذابح ضد الابرياء" التي يرتكبها النظام السوري معتبرا انها تمس "شرعية" الرئيس بشار الاسد.


وقال غيتس بعد خطاب في بروكسل ان "المذابح ضد ابرياء في سوريا يجب ان يكون مشكلة ومصدر قلق للجميع".

واضاف "اعتقد انه بات على الجميع التفكير فيما ما اذا كان الاسد يملك الشرعية ليحكم في بلده بعد هذا النوع من المجازر".

وفي اشارة الى موجة الثورات على الانظمة في العالم العربي، قال غيتس "لا شك ان ثمة خطا فاصلا في الشرق الاوسط بين الحكام الذين لا يتورعون عن قتل شعوبهم للبقاء في السلطة واولئك المستعدين لتسليمها".

وكانت الولايات المتحدة القت بثقلها الاربعاء خلف مسودة قرار لمجلس الامن الدولي طرحته بريطانيا وفرنسا تدين سوريا بانتهاج حملة قمع وحشية على المتظاهرين المعارضين.

غير ان روسيا، احدى الدول الخمس التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن، اعلنت الخميس معارضتها لاي قرار من هذا النوع ضد سوريا.

ويتعرض نظام الاسد لضغوط دولية متصاعدة بسبب الاتهامات بارتكاب مجازر بحق المتظاهرين المطالبين بالديموقراطية ونشطاء حقوق الانسان.

وشن الجيش السوري الجمعة حملة على ما وصفه النظام "بالعصابات المسلحة" في بلدة جسر الشغور حيث تقول السلطات ان مسلحين قتلوا 120 شرطيا وجنديا في وقت سابق من الاسبوع.

غير ان نشطاء بالمعارضة والعديد من شهود العيان قالوا ان رجال الشرطة والجنود قتلوا بعد رفضهم الاوامر الصادرة اليهم بالحملة على المتظاهرين. وتعهد النشطاء المطالبون بالديموقراطية بتنظيم المزيد من الاحتجاجات في انحاء البلاد الجمعة.

وكانت التظاهرات المناوئة للحكومة اندلعت اذار/مارس وقتل اكثر من الف ومئة مدني بينهم عشرات الاطفال خلال الحملة التي اعقبت ذلك، حسبما تقول مجموعات لحقوق الانسان.

ا ف ب
الجمعة 10 يونيو 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات