فرنسا تدعو السلطات السورية الى التخلي عن استخدام العنف



باريس - اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان فرنسا تدعو السلطات السورية الى "التخلي عن استخدام العنف ضد مواطنيها" والبدء بتنفيذ الاصلاحات، وذلك بعد مقتل 70 شخصا على الاقل خلال تظاهرات في سوريا الجمعة.


فرنسا تدعو السلطات السورية الى التخلي عن استخدام العنف
وقالت مساعدة المتحدث باسم الوزارة كريستين فاج في بيان ان "على السلطات السورية التخلي عن استخدام العنف ضد مواطنيها".

واضافت "ندعوها مجددا الى البدء من دون تأخير بحوار سياسي شامل والبدء بتنفيذ الاصلاحات التي تستجيب للتطلعات المشروعة للشعب السوري. رفع حال الطوارئ يجب ان يترجم بالافعال".

وتابعت "فرنسا قلقة للغاية حيال الوضع في سوريا والمعلومات التي تتحدث عن سقوط العديد من القتلى في مدن مختلفة من البلاد. (باريس) تدين اعمال العنف هذه. يجب كشف حقيقة هذه الجرائم وتحديد المسؤولين عنها واعتقالهم واحالتهم للمحاكمة".

وقالت ايضا "ندعو الى الافراج عن جميع سجناء الراي وكل الذين اعتقلوا لمشاركتهم في تظاهرات كما الى احترام الحقوق الاساسية للمواطنين وحق التظاهر السلمي وحرية الصحافة".

يشار الى ان مصادر حقوقية وشهود عيان افادوا ان اكثر من 70 شخصا قتلوا واصيب العشرات الجمعة في اعنف يوم من القمع الذي استهدف المتظاهرين الذين خرجوا في عدة قرى ومدن سورية، رغم قرار السلطات انهاء العمل بحالة الطوارئ سعيا لتهدئة الوضع.

ا ف ب
السبت 23 أبريل 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات