مجلس الشعب المصري يقر تعديلا يمنع كبار مسئولي نظام مبارك من الترشح للرئاسة



القاهرة - وافق مجلس الشعب المصري في جلسته الاستثنائية اليوم الخميس بصورة نهائية على تعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية رقم 76 لسنة 1956 بهدف حرمان كبار المسئولين في نظام الرئيس السابق حسني مبارك من الترشح للرئاسة.


مجلس الشعب المصري يقر تعديلا يمنع كبار مسئولي نظام مبارك من الترشح للرئاسة
وصوت النواب بألأغلبية على استبعاد الترشح للرئاسة "كل من عمل خلال العشر سنوات السابقة على 11 شباط/ فبراير سنة 2011 رئيسا للجمهورية أو نائبا لرئيس الجمهورية أو رئيسا للوزراء أو رئيسا للحزب الوطني الديمقراطي أو أمينا عاما له أو كان عضوا بمكتبه السياسي أو أمانته العامة وذلك لمدة 10 سنوات بدءا من ذلك التاريخ المشار إليه" .

هذا فيما دعا المرشد العام لجماعة "الاخوان المسلمين" في مصر محمد بديع المصريين جميعا إلى الاتحاد واستعادة روح ثورة 25 يناير وتغليب المصالح العليا للوطن.
وأكد بديع ، في بيان صادر عن مكتبه اليوم الخميس تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه ، ضرورة الالتقاء على المناطق المشتركة بين مختلف القوى السياسية "وهي كثيرة والتفاهم حول المختلف فيه فيما بينها وهي قليلة".

وقال "لا خلاف بيننا في احتياجنا لبناء الدولة الديمقراطية الحديثة القائمة على أسس ومبادئ المواطنة وسيادة القانون والحرية والمساواة والتعددية بكل أشكالها وأنواعها والتداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع واحترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية".

وطالب بديع بضرورة "محاربة مظاهر الفساد في دوائر الدولة ومؤسساتها ومحاسبة الفاسدين والمفسدين مهما كانت مواقعهم وصفاتهم مع ضرورة معالجة الوضع المعيشي المتدهور للمواطن وتحسينه والقضاء على ظاهرتي الفقر والبطالة".

وفي إشارة إلى ترشح اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق حسني مبارك لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة ، قال بديع إن "الأمة أوعى من أن يضحك عليها أحد أو تكون ألعوبة في يد ظالم رضي أن يكون سيفًا مسلطا على رقاب شعبه ثم ينبري اليوم بخداع لا ينطلي ومكر لا يحيق إلا بأهله للسباق في استعطاف الشعب كي يمكنه من رقابه ليستأنف فيه فعل الأفاعيل وإضرام جحيم الفساد من جديد".

تأتي تلك التصريحات بعد أن أعلنت جماعة الاخوان المسلمون مشاركتها مع كافة القوى السياسية والأحزاب والائتلافات في مليونية "حماية الثورة" غدا الجمعة استجابة للمطالب الشعبية وضد محاولاا فلول النظام السابق لاعادة النظام والانقاض على الثورة .

وكانت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في مصر قد قضت مساء الأربعاء بعدم حصول والدة حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح لانتخابات الرئاسة في مصر على الجنسية الأمريكية.
وذكرت بوابة "الأهرام" المصرية مساء اليوم أن المحكمة أكدت أن "والدة أبو اسماعيل مصرية 100% ولم تحصل على أي جنسية أخرى".
بذلك يحق لأبو إسماعيل الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في الثالث والعشرين من أيار/مايو المقبل.

وفور النطق بالحكم تعالت هتافات مؤيدي أبو إسماعيل داخل القاعة وخارجها بـ " الله أكبر الله أكبر... الصحافة فين الرئيس أهوه"، و"الشعب يريد حازم أبو إسماعيل".
كان أبو إسماعيل تقدم بدعوي قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة طالب فيها بإلزام وزير الداخلية بتسليمه وثيقة رسمية تفيد بأن والدته لم تحمل الجنسية الأمريكية أو أى جنسية لدولة أخرى غير المصرية.

د ب ا
الاربعاء 11 أبريل 2012


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات