مصادر أمريكية : هناك قرار نهائي بعدم عودة صالح إلى اليمن



القاهر - أكدت مصادر أمريكية أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قرر نهائيا ألا يعود إلى اليمن ، وذلك بسبب الضغوط الأمريكية التي مورست وبسبب خوفه من محاكمة مثل التي أجرتها الثورة المصرية للرئيس المصري السابق حسني مبارك.


مصادر أمريكية : هناك قرار نهائي بعدم عودة صالح  إلى اليمن
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الاثنين عن المصادر القول إن السفير الأمريكي لدى اليمن جيرالد فايرستاين طلب من رئاسة الخارجية الأمريكية ألا تتحدث عن "الضغوط الأمريكية" على صالح ، ولكن عن "المصالح الأمريكية" ، وذلك لأن صالح ، كما قال السفير "شخص عنيد ، ويجب عدم وضعه في ركن ضيق".

وقالت المصادر الأمريكية إن السفير نقل لوزارة الخارجية أن صالح إذا عاد فسيكون أكثر غضبا على معارضيه ، خاصة الذين حاولوا قتله ، خاصة أن إصابات صالح لا تمنعه من العودة ؛ لأنها حريق خارجي، ومشاكل في التنفس.

وفيما يخص أسباب قرار الرئيس اليمني بالبقاء في المملكة العربية السعودية ، قالت المصادر الأمريكية إن صالح استقر على البقاء في السعودية ، حيث يوجد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي ، وذلك خوفا من محاكمته في اليمن بعد أن يتغير النظام.

وكشفت أن صالح كان يريد العلاج في ألمانيا ، لكن الألمان اشترطوا قبوله كمواطن عادي وليس كرئيس جمهورية. ولم تحدد المصادر الأمريكية توقيت توقيع صالح على المبادرة الخليجية ، لكنها قالت إنه ما دام قرر البقاء في السعودية ، لا بد أن يوقع عليها مع تعديلات لها صلة بتوقيت الانتخابات وتقديم ضمانات لعائلة صالح.

من جانبه ، أكد عبد الله الرضي السفير اليمني في المملكة المتحدة أنه "لا يوجد ما يشير إلى عدم عودة فخامة الرئيس إلى أرض الوطن". وأضاف للصحيفة :"الموضوع المهم اليوم بالنسبة لليمنيين هو الحوار الذي ينبغي أن يستمر بين الفرقاء السياسيين للوصول إلى حل ، بغض النظر عن كثرة التصريحات حول عودة الرئيس الذي لا يوجد مانع من عودته إلى بلاده بعد اكتمال فترة النقاهة".

و كان مصدر سعودي مسؤول قد اعلن لوكالة فرانس برس ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح غادر مساء السبت المستشفى العسكري في الرياض، حيث خضع لعلاج لاكثر من شهرين اثر اصابته في انفجار قنبلة في مسجد قصره بصنعاء، ولكنه سيبقى في العاصمة السعودية لقضاء فترة نقاهة.وقال المصدر "غادر الرئيس اليمني المستشفى العسكري، حيث تلقى العلاج اللازم، مساء اليوم الساعة التاسعة (18,00 تغ) متوجها لمقر اقامة مؤقت لفترة النقاهة". ولم يوضح المصدر مدة فترة النقاهة التي سيقضيها صالح في العاصمة السعودية.

واصيب صالح بجروح في انفحار قنبلة في مسجد القصر الرئاسي في صنعاء في الثالث من حزيران/يونيو، وظهر للمرة الاولى عبر شاشة التلفزيون اليمني في السابع من تموز/يوليو محروق الوجه والضمادات تغطي يديه.

ويعمل خصوم صالح للحؤول دون عودته الى اليمن وقد شكلوا لهذه الغاية لاسبوع الماضي ائتلافا لدعم الحركة الاحتجاجية المناهضة للرئيس الحاكم منذ 33 عاما.
وتحولت الانتفاضة الشعبية التي اندلعت ضد صالح في كانون الثاني/يناير الى مواجهات دامية في ايار/مايو بين قواته واخرى تابعة لزعيم قبلي نافذ هو الشيخ صادق الاحمر، فيما يخوض الجيش اليمني في الجنوب حربا مع مسلحي تنظيم القاعدة.

والاحد الفائت كرر صالح دعوته الى الحوار في اليمن، وذلك في كلمة له بمناسبة حلول شهر رمضان.

د ب ا
الاثنين 8 غشت 2011


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات