مقتل تسعة اشخاص على الاقل في عملية دهم بالفلوجة





الفلوجة - قالت مصادر عراقية امنية ان تسعة اشخاص على الاقل قتلوا بينهم جنديان واطفال ونساء خلال اشتباكات بين مسلحين وقوة اميركية عراقية مشتركة فجر الاربعاء في مدينة الفلوجة، غرب بغداد.


وقال قائد قوات شرطة الانبار اللواء بهاء حسين الكرخي لفرانس برس ان "اشتباكات اندلعت بين قوة مشتركة قادمة من بغداد لمداهمة احد المنازل في منطقة جبيل وسط الفلوجة ومسلحين ما ادى الى مقتل سبعة اشخاص وجنديين عراقيين".

واضاف ان "المسلحين اطلقوا النار على القوة مدعين انها من الميليشيات جاءت لتقتل ابناء المنطقة ما اسفر عن اندلاع اشتباكات شارك فيها ابناء الحي".

وتابع الكرخي ان "القوة تعرضت لنيران كثيفة من احد المنازل فاشتبكت مع المسلحين ما ادى الى جرح وقتل مدنيين".
واكد "عدم معرفة مصير الارهابيين داخل المنزل".

وكان قائد شرطة الفلوجة العميد فيصل العيساوي اكد في وقت سابق "مقتل ثمانية عراقيين بينهم امراتان بالاضافة الى طفلين واربعة رجال احدهم عقيد في الجيش السابق".

واتهم العيساوي "القوات الاميركية بقتلهم في منطقة جبيل وسط الفلوجة (...) واخذ جثث الرجال الاربعة" معها.
وتابع "تسلمنا امرا بتفتيش ومداهمة خمسة منازل في منطقة جبيل واثناء العمليات قامت القوات الاميركية بقتل الثمانية".

من جهته، قال محمد فتحي مدير اعلام مجلس محافظة الانبار ان "قوة اميركية قتلت ثمانية اشخاص في منازلهم وتم فرض حظر التجول في المنطقة".

لكن الطبيب عمر الدلي من مستشفى الفلوجة العام قال "تلقينا اربع جثث تعود لامراتين وطفلين".
بدوره، اكد متحدث باسم الجيش الاميركي وقوع "حادث" مشيرا الى "فتح تحقيق".

يذكر ان الجيش الاميركي انهى مهامه القتالية في العراق مطلع الشهر الحالي لكن بعض وحداته ما تزال منتشرة في القواعد العسكرية العراقية للتدريب وتقديم العون اذا طلب العراقيون ذلك.

ا ف ب
الاربعاء 15 سبتمبر 2010


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات