سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



توتر ميداني في غزة بعد مغادرة وفد قيادة حماس إلى مصر





غزة - شهد قطاع غزة توترا متصاعدا اليوم الأربعاء بين إسرائيل وحركة حماس الإسلامية التي غادر وفد من قيادتها إلى مصر لإجراء مباحثات بشأن مقترحات تهدئة.

وشنت طائرات حربية إسرائيلية عدة غارات على قطاع غزة مساء اليوم مستهدفة مواقع لحماس ومعملا وأراض زراعية من دون الإعلان عن وقوع إصابات.


 
وسمع دوي انفجارات هائلة في مناطق مختلفة من القطاع.
في المقابل أطلقت فصائل فلسطينية صواريخ محلية على بلدات إسرائيلية محاذية للقطاع.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه تم رصد إطلاق 8 قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل اعترضت منظومة القبة الحديدية اثنتين منها.
وقبل ساعات من ذلك، قصف الجيش الإسرائيلي بقذائف مدفعية أطراف قطاع غزة بعد إعلانه تعرض آلية هندسية له لإطلاق نار من القطاع.
وضربت عدة قذائف نقاط رصد وتدريب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" شرق قطاع غزة دون وقوع إصابات بحسب مصادر فلسطينية.
وقال الجيش الإسرائيلي إن القصف جاء "ردا على إطلاق نار تجاه آلية هندسية مدنية كانت تهم بأعمال لإنشاء العائق الأمني في منطقة السياج الأمني شمال قطاع غزة".
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن ظهر اليوم، رفع حالة الاستنفار وإغلاق بعض الطرقات في منطقة غلاف غزة بعد ملاحظة "إخلاء" حماس بعض المواقع داخل القطاع.
وأعلنت كتائب القسام أمس عن مقتل اثنين من نشطائها في قصف إسرائيلي على أطراف شمال قطاع غزة، بينما قال الجيش إن الهجوم جاء ردا على تعرض قوة عسكرية له لإطلاق نار من قطاع غزة.
وفي وقت سابق اليوم، غادر وفد قيادي في حركة حماس قطاع غزة إلى مصر لإجراء مباحثات مع مسئوليها بشأن تطورات الأوضاع في القطاع التي مكث فيها لأسبوع.
وأعلن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية أمس أن وفد قادة الحركة سيعود إلى مصر لتقديم رؤية الحركة وقرارتها حول عدة قضايا محل النقاش أبرزها ملفي المصالحة الفلسطينية والتهدئة مع إسرائيل.
وقالت حماس إنها لن تدفع ثمنا سياسيا مقابل رفع حصار غزة.

د ب ا
الخميس 9 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan