مئات الآلاف يتظاهرون في كتالونيا للإفراج عن زعيمي الانفصاليين





برشلونة - تظاهر مئات الآلاف من الأشخاص اليوم الأحد في العاصمة الكتالونية برشلونة لمطالبة القضاء الإسباني بالإفراج عن زعيمي الانفصاليين المحبوسين منذ بضعة أشهر.


 
وحمل المتظاهرون أعلاما لا تحصى مخططة بالألوان الأصفر والأحمر بالإضافة إلى لافتات تحمل عبارات مثل "الحرية" و" أطلقوا سراح المحتجزين"، كما طالبوا بتمكين الانفصاليين الفارين إلى المنفى، من العودة إلى إسبانيا.
وقدرت شرطة مدينة برشلونة عدد المشاركين في المظاهرة بنحو 315 ألف شخص، وفقا لما كتبته على تويتر.
تأتي هذه المظاهرة بعد مضي نحو ستة أشهر على القبض على زعيمي الانفصاليين خوردي سانشيز وخوردي كويكسارت، حيث كان الاثنان أول من تم إيداعهما الحبس، وفي الوقت الراهن يبلغ إجمالي عدد الانفصاليين القابعين في الحبس الاحتياطي، تسعة أشخاص.
وقد فر سبعة ساسة كتالونيين رفيعي المستوى إلى المنفى في بلجيكا واسكتلندا وسويسرا، وذلك بعد أن تم تحريك دعوى ضد بعضهم وإدانة البعض الآخر بتهم التمرد والخيانة وارتكاب سلوك انقلابي.
ومن بين هؤلاء كارليس بوجديمون، الرئيس السابق للإقليم، والذي فر إلى بلجيكا بعد إقالته من منصبه، وكانت السلطات الألمانية قد ألقت القبض عليه في الخامس والعشرين من آذار/مارس الماضي بناء على أمر اعتقال أوروبي.
ومن المنتظر أن يبت القضاء الألماني في الوقت الراهن فيما إذا كان سيتم تسليمه إلى إسبانيا أم لا.
ودعت رابطة " مساحة للديمقراطية والتعايش " وهى منظمة شاملة ينضوى تحت لوائها العديد من المنظمات الانفصالية ، من بينها منظمتا (ايه إن سي) و(أومنيوم كالتشرال)، اللتان كانتا حتى وقت قصير تحت قيادة سانشيز وكويكسارت، بالإضافة إلى نقابات وروابط رياضية وممثلين وأرباب أسر ومزارعين.

د ب ا
الاحد 15 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan