الوطنية للفقراء والوطن للأغنياء

18/08/2018 - د. فيصل القاسم

جديد هوليوود: ، مارك والبيرج يبحث عن سلسلة يقوم ببطولتها

18/08/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

أنوثتنا المخصيّة

18/08/2018 - رشا عمران

مجلة بريطانية تكشف سر مساندة المستبدين وتدليل الغرب للطغاة

18/08/2018 - ايكونومست البريطانية - ترجمة عربي بوست




أبو الغيط : قرار الجامعة ضد"حزب الله"وليس الحكومة اللبنانية




بيروت – أفاد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الاثنين بأن القرار الصادر عن وزراء الخارجية العرب موجّه ضدّ "حزب الله" وليس الحكومة اللبنانية.
وقال أبو الغيط ، بعد لقائه الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اليوم في بيروت "لا أحد بتهم الحكومة اللبنانية بالإرهاب والاتهام هو لأحد شركاء الحكومة ".


عون وبو الغيط
عون وبو الغيط
 
وأضاف "لا أحد يرغب بإلحاق الضرر بلبنان وإذا كان القرار مس طرفا في لبنان فهذا الأمر ليس بجديد، ولمست تفهما للتركيبة اللبنانية ".
وأشار إلى أنه شرح للرئيس عون "الظروف التي أحاطت باجتماع وزراء الخارجية العرب والقرار الصادر".
وقال أنه حضر الى لبنان "للمشاركة في اجتماعات للجامعة العربية مع اللجنة الاقتصادية الاجتماعية لغرب آسيا" ، لافتا إلى أنه "لا يمكن الدخول الى لبنان دون لقاء عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري".
وكان الرئيس عون أكد أن "لبنان ليس مسؤولا عن الصراعات العربية أو الإقليمية التي تشهدها دولا عربية".
وأبلغ الرئيس عون ، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، أن لبنان "لم يعتد على أحد ، ولا يجوز بالتالي أن يدفع ثمن هذه الصراعات من استقراره الأمني والسياسي، خصوصا وأنه دعا دائما للتضامن العربي ونبذ الخلافات وتوحيد الصف".
وقال إن "لبنان لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأن الحكومة اللبنانية شريكة في أعمال إرهابية، والموقف الذي اتخذه مندوب لبنان لدى جامعة الدول العربية بالأمس يعبر عن إرادة وطنية جامعة".
وأكد الرئيس عون أن "لبنان واجه الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة منذ عام 1978 وحتى عام 2006 واستطاع تحرير أرضه ، والاستهداف الاسرائيلي لا يزال مستمرا ، ومن حق اللبنانيين ان يقاوموه ويحبطوا مخططاته بكل الوسائل المتاحة".
ووصل أبو الغيط صباح اليوم إلى مطار بيروت على رأس وفد من الجامعة وذلك لإجراء محادثات مع الرئيس عون وكبار المسؤولين في لبنان .
وكان وزراء الخارجية العرب قد صنفوا في البيان الختامي الصادر بعد اجتماعهم أمس الأحد ، بطلب من المملكة العربية السعودية، "حزب الله الشريك في الحكومة اللبنانية، بالإرهابي"، وحملوه "مسؤولية دعم الإرهاب والجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ الباليستية".
واعترض لبنان على ثلاثة بنود في البيان تصف الحزب بـ"الإرهابي"، مطالباً "بحذف كل ما يتعلق بحزب الله لكي تتم الموافقة على كافة بنود القرار دون تحفظ"، كما تحفظ العراق على بندين في البيان أحدهما المتعلق ب"حزب الله".

د ب ا
الاثنين 20 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث