ألمانيا : النظام السوري ليس بأقل وحشية من داعش



برلين - أعربت الحكومة الالمانية عن استنكارها لاعمال البطش الذي يمارسه النظام السوري بالمساجين .
وعدت مسؤولة الحكومة الالمانية عن ملف حقوق الانسان سكرتير الدولة بوزارة الخارجية بربيل كوفلر في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة معهد برلين لحقوق الانسان بيئاتيه رودولف ان بشار الاسد ونظامه لايقل وحشية واجراما عن جرائم ووحشية تنظيم ما يُطلق عليه بتنظيم "داعش" الارهابي


 الذي يمارس العنف بالمناطق التي يسيطر عليها، موضحة ان تقارير منظمة العفو الدولية التي اشارت الى ممارسة النظام المذكور الاغتصاب والتعذيب والعنف بالمساجين ومنع المساعدات الطبية عنهم وتجويعهم كسلاح لاذلهم بشكل اكثر اضافة الى تصفية جسدية يعد جريمة انسانية بشعة يجب على المجتمع والرأي العام الدولي تقديم هذا النظام الى محكمة الجزاء الدولية كمجرم حرب ضد الانسانية .
وتحدثت عن تقرير مجلس شورى حقوق الانسان التابع للامم المتحدة هذا العام الذي اشار إلى تصفية النظام السوري اكثر من 18 الف سجين ومطالبة منظمات حقوقية دولية اخرى بضرورة الكشف عن جرائم بشار الاسد الذي اصبح ضرورة ملحة، مؤكدة ان الحكومة الالمانية تسعى بجدية لانهاء العنف في ذلك البلد وترفض بالوقت نفسه اي مستقبل سياسي لرئيس نظام سوريا فهو مرفوض من قبل المجتمع الدولي لا سيما من الشعب السوري .
ورأت رئيسة معهد برلين لحقوق الانسان بيئاتيه رودولف من جهتها، ان استمرار المجتمع الدولي الصمت عن جرائم بشار الاسد مشاركة بجرائمه مؤكدة ان نظام الاسد و" داعش" توأمان للاجرام بحق الانسانية.
وأكدت ان معهدها يسعى مع منظمات دولية حقوقية تقديم الاسد الى محكمة الجزاء الدولة، حاثة الحكومة الالمانية والاوروبيين دعم جميع منظمات حقوق الانسان بتقديم
الاسد الى العدالة الدولية .
// انتهى //

واس - وكالات
الجمعة 19 غشت 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan