وتبقى قضيتهم حية

03/06/2020 - أكرم البني


أمريكا..القبض على رجل صور حادث مقتل الشاب أحمد أربيري




واشنطن - قالت سلطات ولاية جورجيا الأمريكية يوم الخميس إنها اعتقلت رجلا صوّر حادث إطلاق النار الذي تسبب في مقتل الشاب أحمد أربيري في قضية أثارت انتقادات متجددة لنظام العدالة الجنائية الأمريكية.


وجاء في بيان مكتب التحقيقات بجورجيا أنه تم اعتقال ويليام "رودي" براان (50 عاما) بتهمة جريمة القتل العمد ومحاولة جنائية لتسبب في السجن ظلما. وقتل أربيري، وهو شاب أسود البشرة يبلغ من العمر 25 عامًا، في 23 شباط/فبراير وأثارت قضيته غضبًا وطنيًا بعد ظهور فيديو براين المصور على هاتفه على الإنترنت. في مقطع فيديو تم تداوله على الإنترنت على نطاق واسع، شوهد أربيري وهو يمارس العدو في أحد الشوارع عندما صادف رجلين يبدو أنهما ماكمايكل وابنه ترافيس اللذين كانا يسدان الطريق بشاحنتهما. وانحرف اربيري إلى يمين الشاحنة ثم بدأت مشاجرة، على ما يبدو بينه وبين ترافيس ماكمايكل للسيطرة على بندقية، وخلال المشاجرة أصيب أربيري عدة مرات وقتل. ويبدو أن الفيديو الذي صوره براين كان من داخل سيارة تتبع أربيري. وفي السابق، قال كيفين جوخ محامي براين إن موكله بريء ولم يكن مسلحًا أثناء الحادث، مضيفا أن براين لم ينسق مع الثنائي ماكمايكلز خلال الحادث. وقد تم القبض على ماكمايكلز (أب وابنه)، اللذين قالا إنهما اشتبها في أن أربيري كان لصًا، واتهما بالقتل والاعتداء غير المبرر.

د ب ا
الجمعة 22 ماي 2020