أميركا تطالب بـ "عملية سياسية" بالنزاع اليمني لإيصال المساعدات





واشنطن - دعت الولايات المتحدة اليوم الجمعة، إلى إجراء مفاوضات لإنهاء النزاع في اليمن، ومعالجة الأزمة الإنسانية في البلاد حيث يعاني ثلثا السكان من انعدام الأمن الغذائي.


 ورحبت واشنطن بإعلان الرياض والائتلاف الذي تقوده السعودية هذا الأسبوع عن إعادة فتح ميناء الحديدة الاستراتيجي ومطار صنعاء الدولي للسماح بتدفق المساعدات الإنسانية بشكل عاجل.
وقال البيت الابيض في بيان إن "حجم المعاناة في اليمن يتطلب من جميع الأطراف في هذا الصراع التركيز على تقديم المساعدات للمحتاجين".
وأضاف أنه "يجب على كل الأطراف دعم عملية سياسية لتسهيل الاغاثة الإنسانية باعتبارها أولوية قصوى".
وطالبت الولايات المتحدة باتخاذ "خطوات إضافية" للسماح بتدفق البضائع الإنسانية والتجارية عبر منافذ الدخول اليمنية لتلبية احتياجات اليمنيين ومنظمات الإغاثة التي تحارب "الأزمة الإنسانية".

وكانت السعودية وحلفاؤها السنة قد قالوا إن الشحنات ستستأنف أمس الخميس.
وقال برنامج الاغذية العالمي إن 17 مليون شخصا من سكان البلاد البالغ عددهم 27 مليون نسمة يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

د ب ا
الجمعة 24 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث