أولى جلسات محاكمة نتنياهو بتهمة الفساد تعقد 17 الشهر المقبل




تل أبيب - قالت متحدثة باسم محكمة القدس المحلية اليوم الثلاثاء، إنه تقرر عقد الجلسة الأولى لمحاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتهمة الفساد في 17 آذار/ مارس المقبل.


واتهم نتنياهو بالرشوة والاحتيال وانتهاك الثقة في ثلاث قضايا فساد ، بعد أن زُعم أنه قدم خدمات سياسية مقابل تغطية صحفية إيجابية وساعد رجال أعمال أثرياء في مقابل هدايا.
وهذه هي المرة الأولى في تاريخ إسرائيل التي يتم فيها توجيه اتهام لرئيس وزراء أثناء الخدمة.
ولم يطلب من نتنياهو الاستقالة كرئيس للوزراء عندما تم توجيه الاتهام إليه.
وكانت وزارة العدل الإسرائيلية وجهت في 28 يناير/كانون الثاني الماضي لنتانياهو تهمة الرشوة والاحتيال وخيانة الثقة، بعيد تخليه عن طلب قدمه إلى البرلمان لمنحه الحصانة من تهم الفساد الموجهة إليه.
وكان خصومه قد حشدوا أغلبية في البرلمان لحرمانه الحصانة. فيما ينفي نتانياهو التهم ويقول إنه ضحية حملة ذات دوافع سياسية.
وقدم أفيخاي مندلبليت المستشار القضائي للحكومة لائحة الاتهام إلى المحكمة المركزية في شارع صلاح الدين بالقدس الشرقية المحتلة، حيث سيحاكم نتانياهو بتهمة الفساد عبر تلقي هدايا فاخرة.
وبموجب القانون الإسرائيلي، لا يتنحى رئيس الوزراء إلا في حال إدانته وبعد استنفاد كل فرص الاستئناف.

وكالات - د ب ا
الثلاثاء 18 فبراير 2020