إعادة فتح أهم الجزر السياحية في الفلبين أمام السائحين المحليين




مانيلا - بعد حجب طويل تم إعادة فتح أهم وجهة سياحية بين جزر الفلبين أمام المزيد من السائحين، وذلك بعد نحو سبعة أشهر من توقف السفر بين الجزر في البلاد بسبب إجراءات الإغلاق المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.


ويمكن للسائحين من جميع أنحاء الفلبين السفر حاليا لأغراض الترفيه، إلى جزيرة بوراكاي الواقعة على بعد 311 كيلومترا جنوب مانيلا، التي سمحت بدخول الزائرين من الأقاليم المجاورة في حزيران/يونيو الماضي.
ومن جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة هاري روك، إن السائحين يتعين عليهم التسجيل بصورة مسبقة وتقديم اختبار سلبي يثبت خلوهم من فيروس كورونا (كوفيد-19) من أجل السماح لهم بالسفر إلى بوراكاي.
وأضاف أن السائحين سوف يحصلون بعد ذلك على رمز الاستجابة السريعة (كيو آر كود) الذي يتعين عليهم تقديمه عند الوصول.
وتأمل الحكومة في أن يؤدي إعادة فتح بوراكاي إلى تنشيط صناعة السياحة التي تضررت كثيرا بسبب تفشي فيروس كورونا.
وقد بلغ إجمالي عدد حالات الاصابة بالفيروس في الفلبين اليوم الخميس، 314 ألفا و79 حالة، وحالات الوفاة 5562، بحسب بيانات وزارة الصحة.

د ب ا
الاحد 18 أكتوبر 2020