في خيمة القذافي... كانت لهم أسرار

05/07/2020 - عبدالله بن بجاد العتيبي


إيزي جيت تعتزم وقف نشاطها في 3 مطارات محورية لها في بريطانيا






لندن - انتقدت النقابات العمالية قرار شركة الطيران منخفض التكاليف البريطانية إيزي جيت اليوم الثلاثاء بدء مشاورات بشأن وقف نشاطها في 3 من مطاراتها المحورية في بريطانيا وشطب نحو 30 في المئة من وظائفها في البلاد.

وذكرت شركة الطيران أنها بدأت المحادثات مع النقابات العمالية بشأن شطب الوظائف الذي سيؤثر على "كل طياريها وأطقم الضيافة التابعين لها في بريطانيا"، بعد إعلانها في الشهر الماضي اعتزامها شطب ما يصل إلى 4500 وظيفة من إجمالي وظائفها البالغ 15 ألف موظف.


تتضمن خطة الشركة المقترحة  وقف نشاطها في ثلاثة من 11 مطارا محوريا بالنسبة لها في بريطانيا  وهي مطارات ستاستيد وساوثيند  وكلامها قريبا من لندن جنوب شرق إنجلترا والثالث في نيوكاسل شمال شرق إنجلترا.
من ناحيته اتهم بريان ستروتون الأمين العام لنقابة بي.أيه.إل.بي.أيه للطيارين في بريطانيا شركة الطيران باتخاذ "رد فعل مبالغ فيه" للمشكلات المالية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.
وقالت نقابة يونايت البريطانية لعمال الخدمات والتي تمثل أغلب العاملين في إيزي جيت إن إعلان الشركة "ضربة قوية".
وذكرت الشركة أن المشاورات تستهدف "تقليص عدد الوظائف التي سيتم شطبها إلى أدنى درجة ممكنة" مشيرة إلى التوقعات بعدم عودة الطلب على السفر الجوي إلى مستوياته عام 2019 قبل 2023.
وقال جون لوندجرين  الرئيس التنفيذي لشركة إيزي جيت "هناك مقترحات بالغة الصعوبة للتعامل مع هذه الفترة العصيبة وغير المسبوقة لشركة الطيران ولصناعة الطيران ككل".
وأضاف "نحن نركز على عمل الشيء الصواب بالنسبة للشركة ولسلامتها على المدى الطويل ونجاحها حتى يمكننا حماية الوظائف في المستقبل".
وقال أوليفر ريتشاردسون المسؤول في نقابة يونايت إن شطب الوظائف "يمثل ضربة قوية أخرى لصناعة الطيران" وأن أفكاره الآن "مع العمال الذي يواجهون فقدان وظائفهم  رغم أنهم لم يرتكبوا أي أخطاء من جانبهم".
وأضاف "لا يوجد ما يدعو إلى هذا الإعلان في مثل هذا الوقت وبخاصة لأن إيزي جيت حصلت على قروض حكومية بملايين الجنيهات الاسترلينية والتي تم تقديمها لحماية الوظائف في بريطانيا".
أما ستروتون من نقابة الطيارين فقال إنه كان يتوقع أن تعلن الشركة إجراءات مؤقتة لمساعدتها في تحقيق التعافي.
وأضاف "لكن يبدو هذا رد فعل مبالغ فيه ولن تجد الشركة العدد الكافي من الطيارين المستعدين للعودة إلى العمل عندما يتعافى الطلب خلال العامين المقبلين".
كانت شركات الطيران الأخرى الموجود مقرها في بريطانيا قد أعلنت اعتزامها شطب وظائف بما في ذلك 12 ألف وظيفة في بريتش أيروايز و3000 وظيفة في ريان أير بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على صناعة الطيران ككل. 

د ب ا
الاربعاء 1 يوليوز 2020