ارتفاع ضحايا فيضان لويزيانا "التاريخي" إلى 11 قتيلا وإنقاذ 30 ألفا




نيويورك - أعلن حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية جون بيل ادواردز أمس الثلاثاء أن 11 شخصا على الاقل لقوا حتفهم وجرى إنقاذ نحو 30 ألف شخص بسبب الفيضان "التاريخي" الذي ضرب الولاية.


 
وهناك أكثر من 8 آلاف شخص في ملاجئ مع استمرار عمليات البحث والإنقاذ بسبب الفيضان الذي حدث جراء هطول أمطار غزيرة على الجزء الجنوبي من الولاية يوم الجمعة.

وقال إدواردز :" لم ننس أحدا، هذا وضع صعب جدا للحصول على رد سريع كما نود.. هذا فيضان غير مسبوق".

وأضاف أن نحو 40 ألف منزل تضررت "بدرجات متفاوتة" جراء الكارثة.

وشجع حاكم الولاية المقيمين على للتسجيل لدى جهات الإغاثة من الكوارث الاتحادية، مشيرا إلى أن 40 ألفا طلبوا المساعدة بالفعل.

د ب ا
الاربعاء 17 غشت 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات