ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات في إيران إلى 22 قتيلا



طهران - ارتفع عدد ضحايا الاحتجاجات التي تشهدها إيران حاليا إلى 22 قتيلا لغاية صباح الاربعاء.

وقال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي إن الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ أواخر أيام عام 2017 يجري التحكم فيها من قبل أجانب مناوئين للحكم الإسلامي في البلاد.

وأضاف خامنئي في أول رد فعل علني له إزاء الاحتجاجات التي أخرجت آلاف الأشخاص إلى الشوارع ونجمت عنها مئات الاعتقالات :"أعداء إيران قدموا المال والأسلحة والدعم السياسي، لهؤلاء الذين أثاروا الاضطراب خلال الأيام الماضية ، بهدف إيذاء إيران".


 

  ولكنه أضاف أن شجاعة الإيرانيين واستعدادهم لإيثار بلادهم على حياتهم سوف يمنع هؤلاء العملاء الأجانب من إدراك أهدافهم.
وحذر النائب العام الإيراني محمد جعفر منتظري اليوم المتظاهرين المناهضين للحكومة من عواقب وخيمة اذا واصلوا احتجاجاتهم في الشوارع.
وقال منتظري إن السلطات الامنية والقضائية ستتعامل بحزم مع "المشاغبين".
وقالت أجهزة الاستخبارات إنه تم اعتقال عدة اشخاص متهمين بالمسؤولية عن الاضطرابات.
ونقلت وكالة أنباء "ايلنا" عن وزارة الاستخبارات قولها إن الاحتجاجات التي وقعت فى الأيام الأخيرة تحولت إلى أعمال عنف "بسبب وجود عناصر مشبوهة وعدوانية".
وغرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم مجددا دعما للاحتجاجات التي تشهدها إيران، وردت طهران في المقابل بدعوته إلى عدم إضاعة وقته على موقع "تويتر" والتركيز في المقابل على القضايا الداخلية لبلاده.
ودأب ترامب منذ بداية الاحتجاجات نهاية الأسبوع الماضي على نشر تغريدات داعمة للاحتجاجات.
ونشر ترامب اليوم تغريدة جديدة على حسابه على موقع تويتر، قال فيها :"أخيرا تحرك شعب إيران ضد النظام الإيراني الوحشي والفاسد. جميع الأموال التي أعطاها الرئيس (الأمريكي السابق باراك) أوباما لهم ذهبت إلى الإرهاب وجيوبهم. الشعب لديه القليل من الغذاء والكثير من التضخم وليس لديه حقوق إنسان. الولايات المتحدة تراقب".
من جانبه، نصح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الرئيس الأمريكي بعدم إضاعة وقته على "تويتر"، والتفرغ في المقابل لمشاكل بلاده.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قاسمي القول :"من الأفضل له، بدلا من إهدار وقته في التغريدات العبثية والمسيئة لسائر الأمم، الالتفات قليلا إلى قضايا بلاده الداخلية كحوادث إطلاق النار ووجود ملايين المشردين والجياع". واعتبر أن مواقف ترامب "المتناقضة بالكامل تجاه الإيرانيين ليست موضوعا جديدا".
وأعلنت سورية اليوم تضامنها الكامل مع إيران، حيث أكدت على أهمية احترام سيادتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
وأكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، في تصريح لوكالة الانباء السورية (سانا)، أن بلاده "تدين بشدة وترفض بشكل مطلق المواقف الصادرة عن الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وأدواتهما بخصوص الأوضاع الراهنة في إيران، والتي تؤكد الدور التدميري لهذه الدول في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بهدف السيطرة عليها والتحكم في مقدراتها ".

د ب ا
الثلاثاء 2 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث