اسرائيل تعزز تواجدها بالضفة الغربية غداة مقتل حاخام بإطلاق نار





تل أبيب - عززت القوات الإسرائيلية تواجدها في الضفة الغربية اليوم الأربعاء، وذلك غداة مقتل حاخام في إطلاق نار في نابلس.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي بأن قوات الأمن تواصل البحث عن منفذي عملية إطلاق النار، الذي أسفر عن مقتل حاخام /35 عاما/ قرب مستوطنة "حافات جيلعاد" شرقي نابلس في شمال الضفة الغربية الليلة الماضية.


 
وقامت قوات الأمن بالتعاون مع وحدات خاصة بتطويق قرى في منطقة نابلس وقامت بأعمال تمشيط بحثا عن مرتكبي الاعتداء. وقام رئيس الأركان الإسرائيلي جادي أيزنكوت بزيارة المنطقة التي وقع بها الهجوم صباح اليوم.
وبعد الهجوم، تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن تبذل قوات الأمن قصارى جهدها لإلقاء القبض على القاتل وتقديمه إلى القضاء.
كانت حركة حماس أشادت بعملية إطلاق النار، واعتبرتها "تأتي نتيجة لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه بحق أهلنا في الضفة والقدس والمسجد الأقصى".
وهذا أول إسرائيلي يقتل منذ بدء موجة توتر في الأراضي الفلسطينية أدت لمقتل 13 فلسطينيا، احتجاجا على الإعلان الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في السادس من الشهر الماضي.

د ب ا
الاربعاء 10 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث