اغتيال قائد بالحرس الثوري الإيراني جراء إطلاق النار عليه أمام منزله




طهران - أفادت وكالة "فارس" الإيرانية اليوم الأربعاء باغتيال قائد بالحرس الثوري الإيراني جراء إطلاق النار عليه أمام منزله بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران مساء أمس.


وذكرت الوكالة أن النقيب عبد الحسين مجدمي، قائد منظمة التعبئة التابعة للحرس الثوري الإسلامي في مدينة دارخوين التابعة لقضاء شادكان بمحافظة خوزستان، لقي حتفه إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين مساء أمس أمام منزله.
وأكد مكتب حاكم قضاء شادكان هذا النبأ وقال إن التحقيقات جارية للكشف عن الفاعلين.
تجدر الإشارة إلى أن منظمة التعبئة تضم قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكورا وإناثا.
ويُعتبر مجدمي من الضباط المشاركين في عمليات قوات «الحرس الثوري» الإيراني في سوريا خلال السنوات الماضية، ويتهمه ناشطون بالمشاركة في حملة قمع الاحتجاجات في إقليم الأحواز في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، التي راح ضحيتها أكثر من 200 متظاهر.
وشهد إقليم الأحواز مجزرة على يد قوات «الحرس الثوري» راح ضحيتها حوالي 200 شخص، خلال الاحتجاجات التي عمت كافة أنحاء إيران في نوفمبر الماضي.

د ب ا
الاربعاء 22 يناير 2020