الأمير تشارلز يقود احتفالات ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية



لندن - وضع الأمير تشارلز إكليلا من الزهور على "القبر الأجوف" وسط لندن اليوم الأحد ، بعد أن وقف آلاف الأشخاص بأنحاء بريطانيا دقيقتين حدادا بمناسبة إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1918 وتكريما للبريطانيين قتلى الحرب .


 
وتابعت الملكة إليزابيث الثانية /91 عاما/ وزوجها الأمير فيليب /96 عاما/ المراسم من شرفة قريبة للمرة الأولى ، ووضع الأمير تشارلز إكليلا من الزهور نيابة عنها قبل أن يضع إكليل الزهور الخاص به أسفل النصب التذكاري.
وبدأت دقيقتا الحداد الساعة 1100 صباح اليوم (1100 بتوقيت جرينتش) ، عقب انتهاء الدقات الـ11 لساعة بيج بن في برج ساعة البرلمان القريب من موقع النصب التذكاري.
كما وضعت رئيسة الوزراء تريزا ماي وزعيم حزب العمال جريمي كوربين أكاليل زهور الخشخاش الحمراء التي ترمز لفقدان قتلى الحرب.
وحضر المراسم الأمير وليام والأمير هاري وقادة دينيون وعسكريون والعديد من المحاربين القدامى .
يذكر أن "القبر الأجوف" هو نصب تذكاري يكرم أكثر من مليون فرد من جنود الجيش البريطاني قتلوا في حروب العصر الحديث ، من بينهم نحو 900 ألف تقريبا قتلوا في الحرب العالمية الأولى.
كما أحيت بريطانيا أمس السبت "يوم الهدنة" ،وهو ذكرى اتفاق الهدنة الذي وقعته فرنسا وألمانيا وبريطانيا في 11 تشرين ثان/نوفمبر 1918 .
وأنهت الهدنة الحرب العالمية الأولى ،التي بدأت عندما أعلنت الإمبراطورية النمساوية المجرية الحرب على صربيا في 28 تموز/ يوليو 1914 .

د ب ا
الاحد 12 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات