البرازيل تطرد دبلوماسيا فنزويليا، ردا على خطوة مماثلة من كاراكاس





ريو دي جانيرو - طردت البرازيل دبلوماسيا فنزويليا كبيرا، ردا على طرد كاراكاس للسفير البرازيلي.

وأكدت وزارة الخارجية البرازيلية لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إنه تم الاعلان أن جيراردو انتونيو ديلجادو مالدونادو، القائم بالاعمال الفنزويلي، شخص غير مرغوب فيه أمس الثلاثاء.


 
وكانت الجمعية التأسيسية الجديدة في فنزويلا قد أعلنت مؤخرا أن السفير البرازيلي، روي بيريرا والقائم بالاعمال الكندي، كريب كواليك "شخصان غير مرغوب فيهما".
وأكد رئيس الجمعية، ديلسي رودريجيز القرار خلال مؤتمر صحفي عقد يوم السبت الماضي.
وتتهم البرازيل وكندا بشكل روتيني رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو بانتهاكات لحقوق الانسان وبكونه غير ديمقراطي.
وتعرضت الجمعية لضغوط من البرازيل بأن عضوية فنزويلا في التكتل التجاري لدول أمريكا الجنوبية (ميركوسور)، تم وقفها لاجل غير مسمى في آب/أغسطس الماضي وتم عزل البلاد بشكل واسع.
ووصف الرئيس الامريكي، دونالد ترامب فنزويلا بأنها "دكتاتورية اشتراكية"، قائلا إن مادورو يقود "نظاما فاسدا" بعد أن فرض عقوبات شاملة ضد كاراكاس.
ويمكن أن تعتمد فنزويلا بشكل كبير على دعم فقط من جانب روسيا والصين وكوبا وبوليفيا.
وبدأت الازمة السياسية الشديدة في البلاد عندما حاول مادورو توطيد سلطته وتجريد الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة من سلطتها بتشكيل الجمعية التأسيسية لاعادة كتابة دستور البلاد.
ويفر مئات الالاف من الفنزويليين إلى دول مجاورة، بسبب نقص الغذاء والحاجة إلى السلع الاساسية.
وقال مادورو إنه سيسعى لولاية ثانية في الانتخابات التي تجرى عام 2018 .

د ب ا
الاربعاء 27 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات