وتابع قائلا: "لا اريد ان يقوم حزب سياسي في حكومتي بالتدخل في شؤون الدول العربية وفي شؤون الدول الأخرى.. انتظر من حزب الله الحياد الذي اتفقنا عليه في الحكومة والبيان الذي اصدرناه في البرلمان حيث قلنا اننا سنرى مصالح الدول العربية جميعها.. بسياسة الحياد لا يمكننا القبول بحرب سياسي يتدخل في اليمن ضد السعودية."
وأضاف: " لا يمكن للبنان ان يحل مسألة حزب الله لأنه موجود في لبنان والعراق وسوريا وفي كل مكان وهذا بسبب إيران.. أعتقد أن حزب الله يجري حواراً إيجابياً جداً لا أريد التطرق إلى الأمور السلبية وإلى ما سأفعله إن لم تجر الأمور.. أنا أعارض بالكامل ما يقوم به حزب الله سياسياً لكن هناك مصالح اللبنانيين ليس لدينا كهرباء وكل ما شابه. عليّ أن أعمل وعليّ أن أتفق مع الأحزاب السياسية جميعها لكي أضع لبنان على الصراط المستقيم."
وأردف: "نظرتي الى الامور هي انها كانت صدمة ايجابية لإعطاء فكرة الى الاحزاب اللبنانية جميعها مفادها انه لا يمكن للبنان ان يستمر بهذه الطريقة فهناك حلفاء ودول علينا ان تحترمها."
.