السفير الإسرائيلي في برلين قلق من تزايد معاداة السامية





برلين - أعرب السفير الإسرائيلي الجديد في برلين، جيرمي يسسخروف، عن قلقه إزاء تزايد معاداة السامية في ألمانيا وأوروبا.

وقال يسسخروف في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية: "بالطبع نرصد بقلق كبير تنامي معاداة السامية في المجتمع الألماني وفي أوروبا".


 
وفي الوقت نفسه ذكر يسسخروف، التي تولى مهام منصبه في آب/أغسطس الماضي، أنه منبهر بالحسم الذي يتصدى به صناع القرار في ألمانيا لأي اعتداءات معادية للسامية.
وبحسب تقرير مجموعة فونكه، فإن عدد جرائم معاداة السامية في ألمانيا ارتفع في النصف الأول من 2017 لأول مرة منذ عامين.
وقالت مديرة اللجنة الأمريكية اليهودية في برلين، دايدره برجر، في تصريحات لـ"فونكه": "الشعور بعدم الاطمئنان بين الجالية اليهودية يتزايد منذ سنوات". وعزت برجر ذلك إلى "تدفق مئات الآلاف من الفارين" و"تزايد قوة حزب البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي.
ومن جانبه، قال رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، أيمن مازيك، في تصريحات لـ"فونكه": "نشعر أيضا بالقلق إزاء وفود فارين إلى هنا من دول تنتشر فيها اجتماعيا إلى حد ما للأسف أفكار معادية للسامية"، موضحا في المقابل أن معاداة السامية والعنصرية "إثم كبير" في الإسلام.
وذكر مازيك أن معاداة السامية بين المسلمين " غالبا ما تكون أيديولوجية سياسية يتعين علينا مكافحتها".

د ب ا
الثلاثاء 28 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث