الفنان آي ويوي ينظم احتجاجا أمام محكمة بريطانية لدعم جوليان أسانج




لندن - نظم الفنان الصيني المنشق، آي ويوي، احتجاجا صامتا اليوم الإثنين، أمام محكمة بريطانية أثناء انعقاد جلسة استماع في قضية تسليم مؤسس موقع "ويكيليكس" المسجون حاليا، جوليان أسانج، إلى الولايات المتحدة.


وانضم آي /63 عاما/ إلى والد أسانج، جون شيبتون، أمام المحكمة الجنائية المركزية في لندن (أولد بيلي)، التي بدأت الأسبوع الأخير من جلسات الاستماع الخاصة بتسليم أسانج، والمقرر لها أن تنعقد لمدة أربعة أسابيع.
وكان آي قد قام بزيارة أسانج في السجن بلندن في العام الماضي، وحث بريطانيا ودولا أوروبية أخرى على منع تسليمه.
ويناضل المواطن الأسترالي أسانج /49 عاما/، من أجل تجنب تسليمه إلى الولايات المتحدة بتهمة التآمر مع المحللة السابقة في المخابرات العسكرية الأمريكية، تشيلسي مانينج، بشأن تسريب مجموعة من المواد السرية في عام 2010.
ويصر موقع ويكيليكس على أن الاتهامات ذات دوافع سياسية.
ومن جانبها، قالت القاضية فانيسا باريتسر، إنها ستحدد موعدا لإصدار حكمها بشأن قضية التسليم يوم الجمعة المقبل. ومن المتوقع أن يصدر الحكم في مطلع العام المقبل.
وفي حال اقتنعت المحكمة باستيفاء جميع المتطلبات، التي تتضمن ما إذا كان تسليم أسانج سوف ينتهك حقوق الإنسان الخاصة به، فإنها يجب عليها إرسال القضية إلى وزير الداخلية البريطاني لاتخاذ قرار نهائي.

د ب ا
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020