كلام.. الغوطة

23/02/2018 - فارس خشّان




المدعي العام الأمريكي يثير شكوكا بشأن التحقيق مع كلينتون





واشنطن - قال المدعي العام الأمريكي جيف سيشنز اليوم الثلاثاء إن وزارة العدل ستحتاج إلى دليل على وجود حاجة لتعيين مستشار خاص قبل فتح تحقيق مع مرشحة الرئاسة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون.


 ولم يذكر سيشنز ما إذا كانت وزارة العدل ستعين مستشارا خاصا بعد صدور تقارير إخبارية بأن الوزارة على وشك القيام بذلك. بيد أن تصريحات سيشنز شككت فيما إذا كان يعتقد أن مثل هذه الخطوة لها ما يبررها.
وقال سيشنز للجنة القضاء بمجلس النواب "يمكن أن يكون لديك فكرة ما ، ولكن في بعض الأحيان علينا أن ندرس ما هي الحقائق وتقييم ما إذا كانت تستوفي المعايير التي تتطلبها".
وقد واجه سيشنز أسئلة حول تحقيقات بشأن كلينتون في مجموعة من القضايا، ومن بينها تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي (اف بي اي) في استخدامها بريدها الإلكتروني أثناء توليها وزارة الخارجية، وصفقة بيع شركة يورانيوم إلى روسيا وتعاملات من قبل مؤسسة كلينتون.
وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" مساء أمس الاثنين بأن وزارة العدل قالت في رسالة وجهتها إلى الكونجرس إن سيشنز أمر موظفيه بتقييم ما إذا كانت هناك أدلة كافية تستحق تعيين مستشار خاص للتحقيق بشأن كلينتون.
وتحت ضغط من عضو جمهوري بالكونجرس أصر على أنه يبدو أن هناك ما يكفي من الأدلة للمضي قدما في ذلك، قال سيشنز إن عبارة "يبدو أن" ليست أساسا كافيا لتعيين مستشار خاص ".

د ب ا
الاربعاء 15 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث