ماهر مطرب لعب "دورا محوريا" في قضية خاشقجي

20/10/2018 - وكالة الاناضول - سي ان ان




المستشارية بألمانيا ترفض خططا للسماح بترحيلات إلى سورية



برلين -أعرب بيتر ألتماير رئيس ديوان المستشارية بألمانيا عن رفضه لخطط وزراء داخلية محليين في بعض الولايات الألمانية التي ترمي للسماح لترحيلات إلى سورية.


 
وقال ألتماير في تصريحات خاصة لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: "لم تنته الحرب الأهلية، وقد فر كثير من الأشخاص من نظام الأسد الذي لا يزال في السلطة".
ويسعى وزراء الداخلية المنتمون إلى التحالف المسيحي إلى ترحيل السوريين المدانين بارتكاب جرائم إلى موطنهم، وذلك على غرار أفغانستان.
وكانت وزارة الداخلية المحلية بولاية سكسونيا، التي تتولى رئاسة مؤتمر وزراء الداخلية حاليا المنتظر انعقاده الأسبوع القادم في مدينة لايبتسيج، أعلنت أمس الثلاثاء أنه من المقرر مناقشة طلب مقدم من ولايتي سكسونيا وبافاريا بشأن إعادة تقييم الوضع الأمني في سورية.
وتطالب ولاية سكسونيا في طلب ثان تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين فقط حتى نهاية حزيران/يونيو عام 2018.
ووقال ماركوس أولبيج وزير داخلية ولاية سكسونيا يوم الثلاثاء الماضي إنه لابد أن يكون الهدف أن يتم ترحيل أشخاص يمثلون خطرا على الأمن وأشخاص ارتكبوا جرائم خطيرة.
ولكن ألتماير الذي يشغل أيضا منصب منسق شؤون اللاجئين بالحكومة الألمانية، أشار إلى أنه قلما يرغب أشخاص في العودة طواعية إلى سورية حتى الآن- بخلاف العراق.
ولكن فيما يتعلق بلم شمل الأسرة بالنسبة لأشخاص حاصلين على "حماية مؤقتة"، دعا ألتماير لتعليق جديد لما بعد شهر آذار/مارس القادم، وقال: "كثير من البلديات لاسيما في المناطق المكتظة بالسكان، لا يزال لديها مشكلات في توفير مكان السكن اللازم لأشخاص آخرين. لن نسمح بإثقال كاهلهم. سوف نناقش ذلك مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي".

د ب ا
الاحد 3 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث