المعارضة السورية تجتمع لإعلان الحكومة المؤقتة الجديدة



استانبول-يعقد ائتلاف المعارضة السورية اليوم اجتماعات في مقره بمدينة استانبول التركية لتشكيل حكومة المعارضةة المؤقتة والإعلان عنها، واستبعدت مصادر في الائتلاف أن يحدث أي تغيير فيما يتعلق بمقر الحكومة، ونفت أن يكون هناك إمكانية لعملها من الداخل.


والاجتماعات التي بدأها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم، والتي تستمر ليومين ستحدد أعضاء الحكومة المؤقتة التي يترأسها جواد أبو حطب، وتُناقش قضايا أخرى منها توسيع حجم التمثيل النسائي والموقف من العودة لمفاوضات جنيف المتعثرة.

ونقت مصادر في الائتلاف لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن تنتقل الحكومة للداخل السوري، وقالت إن الأمر “متعذر بالوقت الراهن”، وأشارت إلى أن الائتلاف “وضع قوائم بأعضاء الحكومة وبقي على أعضائه التصديق عليها قبل الإعلان عنها إن لم يحدث اعتراض أو خلاف جوهري”.

ولا يعير السوريون كثير أهمية للحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف بسبب ضعف أدائها وعدم تقديمها فارقاً ملموساً لتحسين القضايا المعيشية والتعليمية والصحية للسوريين في الداخل أو في دول اللجوء، وعدم تمكّنها من العمل بالداخل السوري إلا عبر مؤسسات ثورية أخرى أو منظمات أهلية وإغاثية.

وكان رئيس الحكومة الذي اختاره الائتلاف قد أعلن نقاطاً أساسية لعمل حكومته في المرحلة المقبلة تتلخص في “السعي للعمل من داخل سورية، واختيار شخصيات مستقلة و(تكنوقراط) للعمل معه”، مع السعي لـ”توطيد العلاقة مع المجالس المحلية والفصائل المسلّحة داخل سورية”.

وتناقص الدعم العربي والدولي للحكومة المؤقتة بشكل كبير، ووجهت معارضات من غير الائتلاف للحكومة اتهامات بـ”الفوضى والضعف والمحاصصة” وأحياناً بـ”الفساد”، ويأمل الائتلاف تحقيق “تغييرات ملموسة ذات معنى في الحكومة الجديدة تساعد السوريين في تجاوز المحن التي يمرون بها”.

آكي
الاثنين 11 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات